بـلديـة النـاظور تـنشـر أسـرار الـمواطنين في شوارع المدينة

نـاظورتوداي :
 
أقـدمت مصـلـحة الأرشـيف التـابعة لـبلدية الناظور أمس الخميس ، عـلى التخلص من وثـائق رسمية في الشـارع العـام دون إتـلافها ، وهو مـا أثـار حفيظة الكثـير من الفـعاليـات لمـا يـشكله هذا الـفعل من خـطر على الحياة اليومية و المهنية للمواطنين تعـرضوا لـكشف أسرارهم العـائلية إثـر تـرك الإطلاع على معلومـات خاصـة دونت ضـمن رسوم ولادة و شـواهد إداريـة أخرى في متنـاول الـجميع ، ممـا قد يتسبب في وقوع مشـاكل جـمة خـاصة تلك المتعلقة بـالتزوير و إنتحـال الصفة .
 
ورصـدت “ناظورتوداي ” ، وجود نـسخ من رسوم الولادة تخص نسـوة ولدن بـمدينة الناظور ، ووثـائق عدة تكشف أسـرار عـائلات بأكملهـا  ، ملـقاة علـى أرصـفة الشوارع المحاذية من بناية البـلدية ، ولـوحظ أشـخاص يقدمون عـلى جمعها ممـا أثـار الشكوك لـدى مواطنين أعـربوا عن تخوفهم من إستغلال هذه الوثائق في أعـمال جـرمية أو أخـرى مـرتبـطة بـإستهداف أفـراد أسـر لهم حسـابات مع أطراف معينة .
 
وإسـتنكرت فعاليات مدنية هذا الفـعل الذي ينم عـلى عدم التحلي بـالمسؤولية من لدن القائمين على تـدبير المصـالح الإدارية بـبلدية الناظور ، وأوضـحوا أن العصـابات الإجرامية و الناشطة منها في مجـال إنتحال صفة الغيـر و التزوير تـجد في مثـل هذه المناسبـات فـرصة لجمع المزيد من الوثـائق التي يكونون في حـاجة إلـيها ولـم يتمكنوا من الحصول عليها من طرف المؤسسات العمومية .
 
وأضـاف نفـس المعربين عن غضبهم جـراء التخلص من أرشـيف المواطنين دون إتـلافها ، أن هذا العـمل يجرمه القـانون ، و علـى الجهـاز القـضائي أن يفـعل القانون ضـد من يـقدم على مـثل هذه الأفـعال ، حـيث وجهوا دعوة للنـيابة العامة من أجل فتح تحقيق حـول ما عرفته مدينة الناظور مسـاء أمس الخميس ، في إنتـظار رفع شـكاوي من لدن مواطنين كـشفت أسرارهم في الشارع العام .
 
يـذكر أن مـا وقع ، جـاء بـعد فـعل مماثل أقدمت على إقترافه إدارة المحكمة الإبتدائية بـالناظور قـبل أسـابيع ، والذي أمـر بخصوصه أنذاك و زير العدل و الحـريات الوكيل العام بإستئنافية الإقليم فـتح تحقيق مع من تـربطهم علاقة بـهذا التجاوز القانوني ، حيث بـاشرت بعده عناصر الشرطة القـضائية إستماعها لمجموعة من الموظفين خـاصة المسؤولين منهم على مصـلحة الأرشيف .