بـنشماش : حزب الاستقلال من حماة ورعاة الفـساد ، و التحالف مع البيجيدي خـط أحمر

نـاظورتوداي : عـلي كراجي
 
وجـه السيد حكيم بنشماش ، عضو الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة ، ورئيس فريق نفس التنظيم السياسي بمجلس المستشارين ، سـهام النـقد لحزب الاستقلال وأمينه العام الوزير الأول عباس الفاسي ، ووصفه بـ ” مـحرك ألـه النهب و الضحك على ذقون المغاربة بدون حياء ” .
 
و قال عبد الحكيم بنـشماش ، في لقائه مع الصحافة و فعاليات سياسية ومدنية بمقر حزب الأصالة والمعاصرة بالناظور ، ” أن عـباس الفاسي و زبانيته من المنتمين لحزب الاستقلال والمقربين منه يعتبرون من كبار المجرمين الذين نهبوا المال العام وثروات الوطن ، ولازالو مستمرين في سياسة الكذب على المغاربة التي تشتغل مكيدتها باستمرار ، وستظل على نفس المنوال اذا ما لم يضيق باقي السياسيين الخناق عليهم باعتبارهم لـوبي فاسد يستغل من أجـل التلاعب بمصالح المواطنين البـسطاء “.
 
وأكـد عبد الحكيم بنشماش ، أنه بمجرد الانتهاء من أنجاز تقرير خاصة بلجنة لتقصي الحقائق ، سيكشف عن جميع الأسماء المتورطة في أشكال النهب والفـساد التي عرفها المغرب ، ومن بينها 4 ملفات طرحها على الحضور في اطار مسلسل فضحه لرموز حزب الاستقلال التي جعلت حسب قوله من المغرب ، مـزرعة يقطفون ثمارها ويستفيدون منها وعائلاتهم فقط.
 
وأفاد عبد الحكيم بنشماش ، ان الوزير الاول و المنتمي لحزبه وزير التجارة الخارجية ، يتلاعبون بالمال العام ، حـيث قاما الى جانب بعض المسؤولين ، الى مراكمة ثروة هائلة على حساب ديون قدمت بدون ضمانات لجهات معينة ، قدرها بملايير السنتيمات ، ووأضح أن تقرير مفتشية المالية والاقتصاد أكد ان استرجاعها بات مستحيلا .
 
واسترسل بنشماش كلامه قائلا ” ان ملايير السنتيمات قدمت بشكل تسبيقات لكبار الفلاحين المقربين من الفاسي بطرق ملتوية ، أضحى أيضا استرجاعها مستحيلا حسب ما ورد في تقرير مفتشية المالية ، اضافة الى اقدام اللوبي الفاسي على تصفية 15 شركة كانت تابعة لمكتب التسويق والتصدير ، بالاعتماد على وسائل غير قانونية أكدتها تقارير رسمية “.
 
وأورد رئيس فريق الاصالة والمعاصر بحزب المستشارين ، بأن عـباس الفاسي و زبانيته من القربين لـه ، تلاعبوا بمئات هكتارات أجود الأراضي الفلاحية ، وتم تفويتها لسماسرة العقار ، وهو نفس الشيء الذي طرء على بنايات من بينها عمارة ضخمة بباريس كانت في ملك الدولة قبل أن يستحوذ عليها مقربون من حزب الاستقلال .
 
ولم يقف بنشماش عند هذا الحد ، وواصل في حديثه قائلا ” ان الة النهب التي اشتغلت بشكل رهيب لأزيد من 50 سنة ، تسعى الى العودة مجددا الى مراكز القرار لتواصل خطتها الساعية الى الاستحواذ على جميع ثروات الوطن ، بالاعتماد على أكاذيب يروج لها زعماء حزب الاستقلال ومن بينهم عباس الفاسي خلال هذه الحملة الانتخابية التي توجد على وشك الانتهاء ، في انتظار ما ستفرزه صناديق الاقتراع يوم 25 نونبر ، التي تمنى بنشماش أن تكون سببا لوضع حد لهذا اللوبي الخطير “.
 
وحول التحالفات المقبلة ، قـطع بنشماش وعدا على الحضور ، أكد من خـلاله ان تحالف البام مع حزب العدالة والتنمية أضحى خطا أحمرا ، نـفس الشيء بالنسبة لحزب عباس الفاسي ، الذي يعتقد رئيس فريق حزب الاصالة والمعاصر أن نهايته قد أوشكت ، بعدما ظهرت الحقائق وكشف القناع عن جميع الاستقلاليين الذين أسالوا الكثير من الدماء بالريف ونهبوا الملايير من الأموال على حساب مصالح المواطن المغربي .
 
يذكر ان اللقاء التواصلي الذي عقده عبد الحكيم بنشماش ، يأتي في اطار الحملة الانتخابية التي يقوم بها وكيل لائحة الاصالة والمعاصرة بالناظور ، الأستاذ عبد السلام بوطيب.