بـوليس الناظور يـوقف أزيد من 100 شخص في أربعة أيـام

نـاظورتوداي : 
 
ألقت مصالح الأمن التابعة للمنطقة الأمنية بالناظور القبض، في الأيام الأربعة من الأسبوع الأخيـر ، على عشرات الأشخاص من أجل جنايات وجنح مختلفة، كما أفضت تدخلات أمنية إلى توقيف عدد من المطلوبين إلى العدالة بموجب مذكرات بحث واعتقال على الصعيد الوطني.
 
وحسب الأمن الإقليمي فإن هذه التدخلات التي شملت مختلف بؤر الجريمة والنقاط السوداء داخل المناطق التابعة لنفوذه،  ستتواصل من أجل اجتثاث كل مظاهر الجريمة وتوقيف أكبر عدد ممكن من المبحوث عنهم، وتقديمهم إلى العدالة. 
 
وكانت مصالح الأمن التابعة للمنطقة الأمنية بالناظور ، أكدت في بلاغ لها ، إلقـاء القبض، في الأيام الأربعة الأخيرة، على 104 شخصا في تدخلات مختلفة، بالإضافة إلى 36 مبحوثا عنه لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة، تم تقديمهم إلى النيابة العامة الابتدائية والاستئنافية بالمدينة، وأمر ممثلو النيابة العامة بهذه المحاكم بإيداع الأظناء رهن تدابير الحبس الاحتياطي، في انتظار محاكمتهم مباشرة، أو إحالتهم على قضاة التحقيق، لإجراء تحقيقات معمقة معهم قبل الأمر بمحاكمتهم.
 
ويتابع الموقوفون من أجل جنح وجنايات من بينها الاتجار في المخدرات والخمور والنصب والاحتيال والاختطاف والسرقات الموصوفة والتزوير وخيانة الأمانة وإصدار شيكات بدون رصيد، فيما تتواصل الحملات للإيقاع بالمزيد من المتورطين في قضايا مختلفة، وتقديمهم إلى السلطات القضائية المختصة.
 
وحسب معطيـات نشرتها يومية الصباح ، فإن مختلف المصالح الأمنية، من شرطة قضائية وأمن عمومي وفرق متنقلة وصقور، تجندت لتنظيم حملة تطهيرية واسعة النطاق استهدفت مختلف بؤر الجريمة والانحراف، وتركزت على المبحوث عنهم، المسجلين في لائحة المطلوبين إلى العدالة لاقترافهم جنحا وجنايات.
 
وخلال الفترة نفسها تمكنت مصالح الأمن كذلك من حجز كيلو غرام و 390 غراما من مخدر الشيرا، وخمس سيارات مزورة معدة للتهريب، و 1185 لترا من البنزين المهرب، و 316 قنينة من الويسكي، و 913 علبة من الجعة.
 
وفي السياق نفسه، أوردت الصباح نقلا عن مصدر خاص ،  أن المصالح الأمنية بالمدينة تسعى إلى القضاء على بؤر الجريمة، خاصة فيما يتعلق بتزوير وثائق السيارات، إذ سبق لأبحاث وتحريات أجرتها فرقة الشرطة القضائية بالناظور من إلقاء القبض، في الآونة الأخيرة، على مبحوث عنه لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من أجل الاتجار في السيارات المسروقة من أوربا.
 
وأحيل المتهم من قبل عناصر كل من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وفرقة الشرطة القضائية بالناظور على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، بعد استكمال التحقيقات معه حول التهم المنسوبة إليه والمتعلقة بالخصوص باقتناء سيارات مسروقة من دول أروبية مختلفة وبيعها بعد ذلك في السوق الوطني بعد تزييف وثائقها وأرقام هياكلها، وحيازة سيارات بدون سند جمركي وتهريبها من مليلية.
 
ووفق تحريات الشرطة، فقد ظل الشخص المعتقل والمعروف بمراكمته ثروات ضخمة بالمنطقة متواريا عن الأنظار مباشرة بعد شروع الفرقة الوطنية بالتنسيق مع الأنتربول قبل ثلاث سنوات في تفكيك شبكة دولية متخصصة في تهريب السيارات المسروقة من أوروبا نحو المغرب، وتمكنها من اعتقال المتورطين واسترجاع بعض السيارات المسروقة بعد تحديد موقعها عن طريق الأقمار الاصطناعية.
عبد الحكيم اسباعي (الناظور)