بلجيكا تؤكد اعتقال آخر المشتبه بهم في اعتداءات باريس

ناظورتوداي :

أكد مصدر في الشرطة البلجيكية، يوم أمس الجمعة، اعتقال محمد أبريني, آخر المشتبه بهم في اعتداءات باريس في 13 نونبر الماضي التي قتل فيها 130 شخصا

وكانت القناة التلفزية “في أر تي” البلجيكية، قد أعلنت خبر التوقيف صباح اليوم، في وقت لم لم يتم إعطاء أي تفاصيل حول مكان وظروف اعتقال أبريني البلجيكي المغربي البالغ من العمر 30 عاما والمقرب من الأخوين عبد السلام.

وأصدرت الشرطة البلجيكية في 25 نونبر الماضي مذكرة توقيف دولية بحق أبريني مرفوقة بصورة شخصية له، ودعت كل من يملك معلومات عنه أن يتصل بالشرطة لإخبارها. وحذرت في الوقت نفسه المدنيين من أي محاولة للتدخل لإيقافه، معتبرة إياه “شخصا خطيرا وعلى الأرجح أنه مسلح”.

وظهر محمد أبريني في فيديو المراقبة لمحطة وقود السيارات بشمال فرنسا، صور في 11 من نونبر، أي يومين قبل الاعتداءات الإرهابية، برفقة المطلوب منذ بدء التحقيقات صلاح عبد السلام والذي تثار حتى الآن الكثير من التساؤلات بشأن دوره في الهجمات.

وكان أبريني يقود سيارة من نوع “رينو – كليو” والتي استخدمت في الاعتداءات عثر عليها في الدائرة الثامنة في باريس بين ثلاث سيارات استخدمت كلها في الاعتداءات، اثنان منهما استأجرهما صلاح عبد السلام وواحدة استأجرها شقيقه الانتحاري إبراهيم عبد السلام.