بلجيكا تستعين بإمام ريفي في طابع بريدي لنبذ الكراهية بين الديانات

ناظورتوداي:

في لفتة معتبرة، استعانت بلجيكا بصورة إمام مغربي ينحدر من الريف، وأسقف كاثوليكي وحاخام يهودي للدعوة عبر طابع بريدي لنبذ الكراهية واستلهام القيم الدينية الداعية للإخاء بين المنتسبين إلى الديانات السماوية الثلاث.

وأعلن البريد البلجيكي، أول أمس الثلاثاء، عن مجموعته من الطوابع البريدية التي ستعتمد في المملكة الأوربية خلال العام المقبل، وهي المجموعة التي تضمنت طابعا بريدي فريدا ضم خالد بنحدو، الإمام المغربي الشهير ببلجيكا فضلا عن اسقف “آنفير” جوهان بوني والحاخام الأكبر لبروكسيل ألبرت كيكي.

ويرمز الطابع البريدي المعنون بـ”كلنا متساوون، كلنا مختلفون” إلى أن ما يجمع المنتسبين إلى الديانت السماوية الثلاث يتعدى بكثير ما يفرقهم، على أنه يدعو للحوار وللتسامح والتصالح بينهم ونبذ الخلافات.

وفيما ضمت مجموعة الطوابع البريدية البلجيكية المعلن عنها طوابع لصور أفراد العائلة الملكية في بلجيكا، إلا أن الطابع البريدي الذي ظهر به الإمام المغربي والأسقف والحاخام الأكبر حظي باهتمام كبير واعتبر لفتة مميزة من لدن البريد البلجيكي يجب أن تحتذى.