بلدية سلوان تهتز على وقع جريمة قتل بسبب 400 درهم

نـاظورتوداي: من سلوان 
 
عرفت المنطقة العمرانية الجديدة بجماعة سلوان الحضرية ، صـباح أمس الجمعة ، جريمة قـتل ، ذهب ضحيتها شخص يبلغ من العمر ثلاثين عاما، يشتغل مياوما في ورش للبناء . 
 
الحادث وفق مصـدر مطلع ، وقع حوالي الساعة العاشرة صباحا ، بسبب خلاف بين الجاني ( ل ، ب ) من مواليد منطقة بني إفراسن بتازة سنة 1981 ، والضحية الذي ينحدر من مدينة الخيمسات .
 
الجريمة حسب ما أكده  نفس المصدر ، وقعت بعد أن طفى خلاف بين المذكورين حول مبلغ مالي قدر بـ 400 درهم كان يدين به الجاني للهالك ، حيث سرعان ما تطور إلى إستعمال الأول للسلاح الأبيض ، مما أدى إلى إصـابة ( ح ، ي ) بـطعنة غادرة على مستوى العنق أردته قتيلا في الحين . 
 
وأوضح  مصدر ” ناظورتوداي ” ، أن الجاني كان يدين للضحية بـ 400 ، بعد أن إقتنى منه الأخير مواد غذائية يتاجر فيها داخل ” براكة ” توجد بالمنطقة العمرانية الجديدة ببلدية سلوان . وبمجرد أن أقـر الهالك بعدم قدرته على تسديد مبلغ السلف الذي يوجد على عاتقه ، أجهز عليه قاتله بسكين من الحجم المتوسط .  .
 
وحضرت إلى مسرح الجريمة ، عناصر من مركز الدرك الملكي بسلوان والسلطات المحلية ، وحرروا محضرا في النازلة ، فيما تم إيداع جثة الهالك مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور على أن يتم تسليمها لذويه من أجل إجراء مراسيم الجنازة . 
 
من جهة أخرى ، فتحت المصالح الامنية تحقيقا في الموضوع تحت إشـراف النيابة العامة ،  حيث تم تضمين إسم الجاني في مذكرة بحث وطنية ، بتهمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت . 

وعلمت ” ناظورتوداي ” أن الجاني سلم يومه السبت 8 فبراير الجاري نفسه للسلطات الامنية . وتم وضعه رهن الحراسة النظرية في إنتظار إحالته على العدالة إبتداء من الأسبوع المقبل . 

 
جدير بالذكر ، أن المنطقة العمرانية الجديدة بجماعة سلوان الحضرية ، عرفت شهر يونيو الماضي جريمة قتل مماثلة ، ذهب ضحيتها شاب في الثلاثينات من عمره ، كان قد طعنه صـاحب ” كشك ” للوجبات السريعة بواسطة سكين بسبب خلاف تعلق بدين بسيط .