بنكيران لساكنة الناظور: غير نولي رئيس حكومة نرجع نشطح معاكوم

نـاظورتوداي : 
 
قال عبد الالـه بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عـقب انتهائه من التجمع الخـطابي الذي نظمه بمدينة ازغنغان صـباح أول أمس الخميس ، لـدعم وكيل لائحة ” المصباح ” ، ( قال ) لعشرات من ساكنة الاقليم و قياديين بالفرع المـحلي لذات التنظيم السياسي الذي يرأسه “غير نولي رئيس حكومة نرجع نشطح معاكوم هنا  ” ( أنظر الفيديو ) .
 
 اجهار بنكيران بالطريقة التي سيعتمدها في الاحتفال اذا ما حقق الحلم الذي راوده منذ مدة و تمكن من رئاسة الحكومة ، جـاء في وقـت كان يرقص فيه  وسط مدينة أزغنغان على ايقاع نغمات أغـنية حزبية تدعو المواطنين الى التصويت على لائحة ” المـصباح ” ، وذلـك بمعية قياديين محليين ووطنيين بحزب العدالة والتنمية .
 
وتعليقا على هذا الـسلوك الذي اختاره بنكيران بهدف اثارة انتباه المواطنين ، فـي حـيز زمني مخصص للدعاية الانتخابية و التعريف بالبرامج المقدمة من طرف الأحزاب السياسية التي تخوض غمار الاستحقاقات البرلمانية ، يعتقد مهتمون ممن حضروا التجمع الخطابي وما تلته من تـحركات جانبية ، أن الامين العام لحزب العدالة والتنمية لا زال لـم يستوعب جيدا معنى الحملة الانتخابية ، لذلك فـضل أن يحذو حذو الأطفال في التعامل مع المناسبات .
 
وعـقب مواطنون على تعبير بنكيران بالقول ” نـحن في حاجة الى رئيس حكومة يخدم مصلحة البلاد و الشعب و يـبلور برامج على أرض الواقع تخرج المغرب من مختلف الازمات التي يعيش على وقعها … أما سياسة الشطيح والرديح والاحتفالات الـباسلة مليناها ” .
 
وكان حاضرون في  التجمع الخطابي الذي أقامه عبد الاله بنكيران الامين العام لحزب العدالة والتنمية صباح يوم الخميس بمدينة أزغنغان ( اقليم الناظور ) ، قد وصـفوا تصريحات الأمـين العام بالمسرحية التي أراد من خلالها كـسب عطف الجماهير عن طـريق استغلال الامازيغة والكتابة بحروفها الأصلية ” تيفيناغ ” بعد أن كان في وقـت قريب يسخر منها في مناطق أخرى ويجهر بمعاداتها كونه حسب قصوره الفكري تـشبه ” الشينوية ” .