بنكيران يخرج منهزما في أول مواجهة له بمستشاري الملك

ناظورتوداي : 
 
في اول مواجهة بين رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران ومستشاري الملك خرج بنكيران منهزما، فقد تراجع بعد ساعات من تصريحه ل”الصباح” “لا تواصل بيني وبين محيط الملك” واصدر بيانا ليس في “الصباح” كما يقتضي الامر ذلك، بل نشرته وكالة المغرب العربي للانباء وهو ما يوضح اسباب نزول هذا البيان 
 
بنكيران قال انه يعبر عن اسفه  لما تضمنه مقال نشرته جريدة (الصباح) في عددها اليوم الخميس تحت عنوان “بنكيران : لاتواصل بيني و بين محيط الملك”. 
 
‎وحمل صاحب المقال المس‫ؤولية عندما قال “‬يؤسفني أن أعلن للرأي العام أن المقال الذي نشرته جريدة الصباح في عددها ليوم الخميس 9 غشت 2012 تحت عنوان (بنكيران: لاتواصل بيني و بين محيط الملك) مقال ملئ بالافتراء والدس لإفساد التعاون القائم بين المؤسسات الدستورية تحت قيادة جلالة الملك حفظه الله وأيده”. 
 
‎وهاجم صحافي ‫”‬الصباح‫”‬ قائلا ‫”‬ لاته ‫”‬استند في “استنتاجاته المغرضة على ملاحظة وردت في استجواب سابق مع جريدة (الحياة الاقتصادية) ومكالمة هاتفية عابرة٬ مفادها أننا لم نصل بعد إلى مستوى أكبر من التعاون مع مستشاري جلالة الملك”٬ مستطردا أنه “ومع ذلك ولأنه وجد من كلامي ما يبرر به مقاله٬ فإنني لا أملك إلا أن أعتذر لجلالة الملك عن أي إساءة غير مقصودة أكون قد تسببت فيها٬ ومن خلاله لمستشاريه المحترمين٬ وأجدد بهذه المناسبة عبارات الولاء والتقدير التي أكنها لجلالة الملك حفظه الله وأعز أمره”.