بنكيران يستقبل والدي الزفزافي في منزله ويتأسف على حملة الاعتقالات بالريف

ناظورتوداي :

استقبل عبد الإله بنكيران، اليوم الإثنين 05 يونيو الجاري، والدي قائد حراك الريف المعتقل ناصر الزفزافي في منزله، بحي الليمون بالرباط.

وحسب مصادر موقعنا ، فقد عبر بنكيران عن أسفه “الشديد” لسلسلة الاعتقالات التي تعرض لها العديد من نشطاء حراك الريف وعلى رأسهم ناصر الزفزافي.

وقال محمد زيان، عضو هيئة دفاع معتقلي الريف في تصريح له، إنه “التقى عبد الإله بنكيران في منزله رفقة والدي الزفزافي”، مضيفا أنه “تم في اللقاء الحديث عن حراك الريف ونقاش مستجدات ملف المعتقلين” مشيرا إلى أن “بنكيران رحب بعائلة الزفزافي في بيته”.

وكشف زيان أن اللقاء جاء بالصدفة بعد أن هاتف بنكيران وأخبره بأنه رفقة والدي ناصر الزفزافي، ليعلن بنكيران للمحامي عن ترحيبه بعائلة الزفزافي في منزله، مضيفا “فاصطحبت والدي الزفزافي معي لبيت بنكيران”.

وتابع زيان، هذا اللقاء يأتي في سياق توجه والد وأم الزفزافي لحضور محاكمة ابنهم هذا المساء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وأكد محمد زيان في التصريح ذاته أن “اللقاء دام 10 دقائق فقط، مبرزا أن عبد الإله بنكيران أمين عام حزب (العدالة والتنمية)، لم يعلن توكيل محامي الحزب للدفاع عن معتقلي حراك الريف”.