بنكيران ينجو من تحطّم طائرته وسط عاصفة

ناظور توداي :

“عوض اجتماعنا هنا كان يمكن أن تذهبوا لمدينة الرباط لحضور جنازة”، لم يجد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران غير هذه العبارة للكشف عن نجاته من موت محقق بسبب الأمطار العاصفية التي شهدتها مدينة وجدة عشية أمس.

وأوضح بنكيران أن الطائرة التي أقلته من مطار الرباط سلا إلى عاصمة الجهة الشرقية، والتي كان من المفترض أن تحط فوق أرضية مطار وجدة أنكاد، اضطرت لتغيير وجهتها نحو مطار الناظور ـ العروي بعد العاصفة التي واجهتها.

واعتبر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال الكلمة الافتتاحية للمجلس الجهوي لـ”حزب المصباح” بوجدة، أن “ربان الطائرة البارع” كان له الفضل في إنقاذ الوضع.. وكشف بنكيران أنه بات ليلة بالنّاظور قبل شد الرحال صباحا نحو وجدة.