بنكيران يهزم مزوار ويقنعه بالدخول إلى الحكومة

نـاظورتوداي : 

نجح عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية في تحقيق نصر كبير لنفسه أولا  ولحزبه ثانيا، بعد أن استطاع، يوم الأحد  فاتح سيبتمبر، داخل بيته بالرباط، إقناع صلاح الدين مزوار، رئيس  حزب “التجمع الوطني للأحرار”، بالدخول إلى الحكومة دون المس بهيكلتها.
 
وذكر موقع “كم. كوم” إعتمادا على ما وصف بمصادر قيادية موثوقة داخل حزب “العدالة والتنمية” أن النقطة الوحيدة الصغيرة، التي لازالت محط جدل بين مزوار وبنكيران هو حقيبة وزارة الإقتصاد والمالية، حيث يتشبت بنكيران بالأزمي كوزير للمالية فيما يصر مزوار على أن تصير الوزارة برأس واحد بدل رأسين.
 
وأكد نفس المصدر أن مزوار قبل خلال الإجتماع، الذي حضره وزير الدولة عبد الله باها، بتعويض وزراء حزب “الإستقلال” في  نفس الوزارات التي كانوا يسيرونها، وحاول الموقع معرفة لائحة وزراء الأحرار الذين سيعوضون وزراء “الإستقلال” غير أنه لم يتسن له ذلك.
 
وكان مزوار خلال مشاوراته مع بنكيران مصرا على تغيير الهيكلة الحكومية، الشيء الذي لم يستطع تحقيقه في مفاوضاته ليدعن في الأخير لإرادة بنكيران بالدخول إلى الحكومة دون تغيير هندستها باسثتناء تغيير بسيط إذا حصل سيشمل وزارة الإقتصاد والمالية.