بوجيدة الذي عينه الملك يطرح شرطي أرضا دفاعا عن حفيده الذي خرق القانون

ناظور اليوم :  محمد القلعي 

أفاد شهود عيان ، أن محمد بوجيدة الرئيس السابق للمجلس الاقليمي ، والكاتب الاقليمي للإتحاد المغربي للشغل، وعضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي عينه فيه الملك محمد السادس، أقدم مساء أول أمس الاربعاء على طرح شرطي أرضا ، بعدما قام الاخير بسحب أوراق سيارة حفيد بوجيدة. 

وأشارت المصادر نفسها، أن الشرطي أوقف قريب بوجيدة لمخالفته القانون وسحب أوراق سيارته من أجل تحرير مخالفة في حقه، حيث قام هذا الاخير بالاتصال ببوجيدة ليتوسط له من أجل عدم تحرير مخالفة له، وبعد قدوم بوجيدة حسب ذات الشهود، لم يتحدث مع الشرطي بل نزع من يديه أوراق سيارة قريبه وطرحه أرضا أمام المواطنين الذين حضروا الواقعة، في إهانة كبيرة لسلك الامن الوطني. 

هذا وقد منع عدد من الحاضرين بالاضافة إلى رجال الشرطة ، رجل الامن المهان من القيام برد فعل ، حيث أخبروه أن من قام بدفعه هو شخص معين بظهير ملكي ولا يجب إهانته ، ليغادر الشرطي عين المكان دون أن يقوم برد فعل. 

هذا وقد أستاء الحاضرين من الموقف الذي أقدم عليه بوجيدة متساءلين إن كان الاشخاص المعينين بظهير ملكي لهم الحق في الاعتداء سواء على المواطنين، أو الموظفين لدى الدولة؟ مستغربين من كون رجال القانون والدولة هم أول من يخرق القانون، إسوة بما وقع بمراكش ومدن أخرى، فهل ستتم محاكمة بوجيدة وأمثاله؟؟