بوجيدة يترأس اللجنة التأديبية التي طردت عبد الحميد أمين من نقابة الإتحاد المغربي للشغل

ناظورتوداي :
 
قـالت مصادر جيدة الإطلاع في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، أن محمد بوجيدة ترأس اللجنة التأديبية لنقابة الاتحاد المغربي للشغل يوم الخميس الماضي 22 مـارس ، حيث جرى خلال إجتماع عقدته ، طرد عضو الأمانة العامة عبد الحميد أمين وعدد من أعضاء ، كـانوا يـشاركون في الاحتجاجات التي تنظمها حركة 20 فبراير .

وجـاء قرار الطرد الملزم لعبد الحميد أمين و خديجة غامري وعبد الرزاق الإدريسي وعبد الله لفتاتسة ، في إطار مؤاخذتهم على ما إعتبر من لدن اللجنة التأديبية التي ترأسها محمد بوجيدة ، بـ ” التجاوزات و التشهير بالنقابة و تشويه سمعتها ” حيث أسقطت عضويتهم من جميع أجهزة وهياكل الاتحاد المغربي للشغل مع منعهم من ولوج كل مقرات هذا الإطار النقابي .

وكان أمين ، وصف قرار الطرد الصادر ، بالمؤامر الإنقلابية ، و قال في تصريح له ما وقع يعد انقلابا ضد مقررات المؤتمر العاشر للاتحاد المغربي للشغل، فهذه المقررات لم تعجب البيروقراطية داخل النقابة كما لم تعجب المخزن، فكان من الضروري تنفيذ هذه المؤامرة الانقلابية” .

وأضاف أن “اللجنة الـتأديبية” لم تجتمع قط في تاريخ النقابة مند تأسيسها، بل أكد قائلا “لا أعرف أعضاء هذه اللجنة ولا أحد في النقابة يعرف أعضاءها”. ونفى أمين أن يكون قد قام بالتشهير بالنقابة، رفقة رفاقه المطرودين، وقال “نحن نشهر بالمفسدين وبالممارسات الفاسدة، وشرف لنا أن نفضح الفساد داخل النقابة“.

من جهة أخرى ، علمت  ” ناظورتوداي ” من مصـادر مطلعة ، ان الأمانة الجهوية للإتحاد المغربي للشغل بالناظور ، تـسير في إتجاه الإقدام على نفس الخطوة التي فعلها المكتب المركزي ، حيـث يرتقب طـرد عدد من المنتمين لهذا التنظيم على مستوى الإقليم .