بوطيب : لا ديمقراطية بدون ثقافة والسينما وسيلتنا لتحصين المكاسب .

ناظورتوداي : علي كراجي .

أكد عبد السـلام بوطيب ، رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم ، خلال ندوة صحفية عقدها على هامش الإعداد للنسخة الرابعة من مهرجان السينما بالناظور من 4 إلى 9 ماي المقبل ، أكد أن هذه الدورة ستعيش تنوعا خاص من حيث المواضيع المطروحة للنقاش وكذا الأفلام المشاركة و الضيوف الذين سيحطون الرحال بالإقليم قـادمين من مختلف البلدان الإفريقية ، الأروبية و المتوسطية ، من روسيا إلى جنوب إفريقيا .

وإستطرد بوطيب ” إن توظيف السينما لتسليط الضوء على الماضي ليس بهدف المطالبة بالمحاسبة ، بـل لضمان عدم التكرار ، وبقصد تحصين المكتسبات التي تم تحقيقها عبر آليات العدالة الإنتقالية ، والثقافة تبقى سبيلا لوضع أسس الديمقراطية “.

وأوضح رئيس الجهة المنظمة لمهرجان السينما والذاكرة المشتركة بمدينة الناظور ، شمال المغرب ” إختيار موضوع إفريقيا والمتوسط شعارا للدورة ، ليس ناتجا فقط عن الهموم التي شغلت بال المركز ، بـل إن هذا الأخير يسـاير النقاش لإعمال الذكاء الجماعي إزاء كل الإشكالات المطروحة في المتوسط أساسا ، ونراهن على المستقبل من خلال الصوت والصورة دون إغفال الماضي . ”

وفضلا عن الأفلام التي ستشارك في الدورة الرابعة للمهرجان موضوع الحديث ، ستعرف فعاليات هذه التظاهرة الدولية ، وفق ما أعلن عنها خلال الندوة الصحفية المنعقدة يومه الثلاثاء 27 أبريل الجاري ، ستعرف نقاشات مهمة بمشاركة خبراء و متخصصون من دول إفريقية وأوربية ، وذلك في إطار تحصين جملة من المكتسبات الديمقراطية التي تحققت أخيرا على الساحة الإقليمية و الإفريقية ، وتقديمها كدرس من أجل النهوض بالقيم السياسية و البحث عن صيغ بديلة لنباء الدول الديمقراطية .

إلى ذلك ، إختارت إدارة «المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة» تكريم الممثلة المصرية نبيلة عبيد إلى جانب الفنان الكبير مارسيل خليفة في النسخة الرابعة من هذه التظاهرة الفنية، التي ستعقد ما بين الـ4 من ماي والـ9 منه تحت شعار: “إفريقيا والمتوسط.. ذاكرة الامتداد والمشترك “.

وكانت إدارة المهرجان ، أعلنت تعيين الكاتب المفكر المغربي، محمد الطوزي، رئيسا للجنة تحكيم الأفلام الطويلة إلى جانب مفكرين وسينمائيين وسياسيين وفنانين من العالمين الإفريقي والأوروبي، فيما سيشرف المخرج المغربي علي الصافي على رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية، كما سيترأس اللجنة العلمية الصحافي والباحث السوداني طلحة جبريل، إلى جانب نخبة من المفكرين والمهتمين بالموضوع من مختلف بقاع العالم.