بوطيب : نور الدين البركاني طـالب مني ترحيل لقاء جمعية أريد إلى الحسيمة و ديوان بنكيران أغلق الهاتف

نـاظورتوداي :

قـال عبد السـلام بوطيب في لقـاء صحفي عقده بمدينة النـاظور ، أن النائب البرلماني عن الدائرة المحلية بإسم حزب العدالة والتنمية طـالب منه سـابقا أن يـرحل اليوم التشاوري الذي نظمته جمعية أريد أمس السبت 26 مـاي الجاري بالمركب الثقافي إلى مدينة الـحسيمة ، و أضـاف بوطيب ” إلتمس مني البركاني ثـانية تـأجيل لـقاء مناقشة إشكـالية التنمية بـالريف إلى غـاية شتنبر المقبل من أجل عقد نشـاط كـان يعتزم تنظيمه بمدينة الناظور قـبل أن يفشل في ذلك ” ,
 
و في نفس الإطـار ، أكـدت مصـادر ” ناظورتوداي ” أن نور الدين البركـاني هدد بتقديم إستقـالته من حزب العدالة و التنمية إذا لـبى وزراء ” البيجيدي ” دعوة الحضور إلى لـقاء جمعية أريد بـالناظور ، خـاصة رئيس الحكومة عبد الإلـه بنكيران ووزير التجهيز و النقـل السيد عـزيز الربـاح ، و تـلفظ عضو الغرفة البرلمانية الاولى عن ” البيجيدي ” بهذا التـصريح خلال لـقاء نـظم بمدينة أزغنغان .
 
وأكـد السيد عبد السـلام بوطيب ،أن ديوان رئيس الحكومة فـضل التهرب من الرد على الدعوة التي وجهت لعبد الإلـه بنكيران من أجل حضور لقاء جمعية الريف للثقافة والتضـامن بـالناظور ، وذلك بـعد أن منح لـه تصـريحا بالتوصل ، كـمـا جـرى مع مختلف الوزراء المدعويين و كذا رؤسـاء مؤسسات عمومية من بينها المجلس الوطني لحقوق الإنسـان الذي غاب أيـضا عن اللقاء .
 
وأردف بوطيب رئيس المكتب المركزي لـ ” أريد ” أن مـكونات الجمعية عقدت قبل تنظيم لقاء السبت إجتماعا مع ديوان رئيس الحكومة السيد ” عبد الإلـه بنكيران ” و مختلف الجـهات و المؤسسات المدعوو الحكومية منها وغيـر الحكومية ، و أعـربوا عن إستعدادهم الحضور يوم 26 مـاي و المشـاركة في اليوم الدراسي حول ” تنمية جـهة الريف ”  .
 
و ربط المشاركون في اللقـاء  عدم حضور رئيس الحكومة و وزرائه من هذا اللقاء الهـام ، بـغيـاب الإرادة لـدى هؤلاء في تنمية جـهة الريف و رد الإعتبـار لإقـاليمه التي عـانت التهميش منذ إستقلال المغرب ، ووصف في هذا الإطار السيد عبد السلام بوطيب رئيس جمعية الريف للتضامن والتنمية ، غياب عبد الإله بنكيران ، عن أشغال اليوم الدراسي التشاوري لمناقشة موضوع ” الريف والإمكانيات الإقتصادية والإجتماعية المتاحة” ، بموقف سياسي مبني على خلفية حزبية ضيقة ، مضيفا أن الجمعية لم تتوصل بأي مراسلة أو اتصال هاتفي يؤكد الإعتذار ، وإعتبر الأمر إستهتارا بمنطقة الريف وأطرها، مبرزا أن الغياب المذكور كشف للجميع بالملموس لامبالاة الحكومة تجاه هموم وقضايا وإنتظارات ساكنة المنطقة، وهو الأمر الذي لايعكس الإهتمام الملكي الكبير تجاه الريف، معربا في ذات الآن عن تخوفه من تداعيات السياسة التي تنهجها الحكومة الحالية تجاه المنطقة ومن المؤامرات التي تحاك ضدها والتي ستعرقل كل المجهودات المبذولة قصد إخراج هذه الأخيرة من ويلات معاناتها لعقود خلت من التهميش والإقصاء و ” الحكرة“.
 
وكـان مسـؤول محـلي داخل تنظيم القنديل ، قـد أفـاد لـ ” ناظورتوداي ” أن لا أحد من وزراء العدالة والتنمية سيحضر لقاء جمعية أريد ، وهــو ما يعزز بـه الغاضبون من السلوك الغير المسؤول لبنكيران و وزرائه إعتبـار التغيب موقف سـياسي لا علاقة لـه بأجندة المدعويين .