بونيس يدعو إلى مقاطعة ” المواقع الإلكترونية ” و يحذر الإناث من وضع صورهن على فايسبوك .

نـاظورتوداي : 

هاجم محمد بونيس خطيب الجمعة بالناظور ، خلال خطبته الاخيـرة التي ألقاها بمسجد الحي العسكري ، أحد هوامش المدينة ، هاجم المواقع الإلكترونية ، ودعا جموع المصلين إلى مقاطعة هذه المنابر الإعلامية ، بدعوى انها تنشـر ” الفسق ” وتتبع عورات الناس و تشيع الفاحشة بتناولها أخبار المغنيات والمخنثين . 

وجـاء رد محمد بونيس ، كرسـالة وجهها لمن أسماهم ” الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين امنوا ” ، على هـامش الضجة التي عرفتها الناظور خلال هذا الأسبوع ، قـبل أن تنتقل إلى باقي مدن الإقليم و أرجاء المعمور ، بسبب تناول بعض المواقع الإلكترونية لخبـر إستنفار المصالح الأمنية بالمدينة إثـر تسـرب شـريط يوثق للحظات حميمية بين عشيقين في إحدى غابات جبال غورغو . 

ذات الخطيب ، إتهم المواقع الإلكترونية التي تنشـر مثـل هذه الأخبار ، بالبحث عن قراءات ألاف الزوار لا غيـر ، وإنتهز بونيس فرصة تواجده على منبر الجمعة بمسجد الحي العسكري بمدينة الناظور ، ليؤكد بأن نشـر صور فاضحة أخيرا في موقع إلكتروني لم يسميه ، يحيل إلى لا مبالاة القائمين عليه بغيرة الله عز وجل .

وعاد بونيس ليربط بين ما حدث و الذي لا يغار على عرضه ويقر الخبث في أهله ، واصفا صاحب هذا السلوك بـ  ” الديوث ” ، لأن ما حصـل أخيرا يثبت أن إشـاعة الفاحشة تمت بأريحية وفرحة عابـرة . 

إلى ذلك حذر محمد بونيس عموم الفتيات من وضع صورهن على الفايسبوك ومواقع التواصل الإجتماعي ، بعد تطور بـرامج التلاعب في الصور ، وقـال : ” حتى وإن كانت بعض الإناث اللواتي تضعن صورهن على شبكات التواصل محجبات ، فإن هذا لا يمنع المتربصين بهن بـتشويههن بواسطة برامج متطورة تستعمل لهذا الخصوص  ” . 

إلى ذلك ، تناول بونيس على هامش خطبته ، جملة من مواضيع الساعة ، أبرزها غيـاب المراقبة من لدن الأباء على بناتهم وأبنائهم الذين يتوفرون على أجهزة إلكترونية مرتبطة بشبكة الأنترنت ، وطرح مجموعة من اليات الرقابة التي يمكن أن تفرضها الأسر داخل المنازل لتفادي وقوع أبنائها في شـراك المتربصين بهم و الذين يحبون أن تشيع الفاحشة . كما أطلق عليهم ذات الخطيب .