بيان عن خطر الشاي الأخضر بالجهة الشرقية على صحة المواطنين

ناظورتوداي : وكالات

أكدت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالجهة الشرقية أن الشاي الأخضر المستورد والمعبأ والمخزن، المعروض للاستهلاك وفق القوانين الجاري بها العمل لا يشكل أي خطر على صحة المواطن .

وذكرت المديرية ، في بيان توضيحي الجمعة 01 أبريل، أن مراقبة استيراد الشاي الأخضر تتم بشكل منتظم بحثا عن شاي “مزور” (أي البحث عن أي مادة لا تدخل ضمن مكونات الشاي ) ، وذلك وفق إجراء مراقبة تحليلي تم اعتماده باتفاق مع المهنيين .

وسجلت أنه في إطار تنفيذ برامج المراقبة الصحية للمواد الغذائية على مستوى الجهة الشرقية، وعلى إثر المعلومات المتداولة في الأيام الأخيرة حول تسويق الشاي الأخضر، تود المديرية أن توضح أنه منذ سنة 2015 وإلى غاية اليوم تم إخضاع 494 طن و270 كلغ من الشاي الأخضر المستورد عبر ميناء بني انصار لمراقبة تحليلية .

وأضافت أن نتائج كافة التحليلات التي أجريت على مستوى المختبر الجهوي للتحاليل والأبحاث ببركان ، كانت مطابقة للمعايير المعمول بها .

وأشارت المديرية إلى أن تحريات أخرى أجريت خلال الأيام الأخيرة على مستوى أماكن التخزين وبعض نقط بيع الشاي الأخضر بعمالة وجدة أنجاد، بحثا عن شاي “مزور” ، وكانت نتائج التحليلات مطابقة للمعايير المعمول بها .

ولتقليص حجم الأخطار المرتبطة باستهلاك مواد غذائية غير صحية ، أوصت المديرية المستهلكين بعدم التزود إلا بالمواد الغذائية المراقبة والتي يتم بيعها في احترام لشروط التخزين والعرض خاصة شروط حفظ الصحة ودرجة الحرارة وتواريخ انتهاء الصلاحية .