تأهيلة الناظور الجديدة تُبدع في احتفائها باليوم العالمي للمسرح

ناظورتوداي :

إحتفـاء باليوم العالمي للمسرح واستنادا لبرنامجها العملي التربوي ، أقام نادي نادي المسرح والسينما التابع لثانوية الناظور الجديدة ، أول أمس الجمعة ، أمسية فنية ، تنوعت عروضها التي إحتضنتها قـاعة المركب الثقافي – لاكورنيش – بـين ماهو ترفيهي و تربوي ، ودامت لأزيد من ثلاث ساعات .

اليوم التربوي هذا المنظم بتنسيق مع إدارة المؤوسسة وكذا جمعية أباء وأولياء التلاميذ ,استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم و النشيد الوطني المغربي ، وأكدت من خلالها الجهة المنظمة ، أن إقـامة مثل هذه المحطات الثقافية تدخل في إطـار تفعيل برنامج تنشأت الأجيال وصقل مواهبهم وتجسيد المبادئ الأسـاسية التي تأسس عليها ذات التنظيم .

وتميز برنامج هذا النشاط التربوي والثقافي الذي دأب النادي على تنظيمه كل موسم ، بالتنوع في فقراته الثقافية والترفيهيـة والغنائيـة، وقدم لوحات مسرحية مجسدة من الواقع ورقصات من أداء تلامذة المؤسسة ، تلتهـا وصلات موسيقية، قبل أن يترك المجال لتحفيز وتكريم المتفوقين والمتفوقات خلال النصف الأول من الموسم الدراسي الحالي .

إلى ذلك ، شـاركت في الأمسية مجموعة من الفـرق التابعة لنادي المسرح والسينما بمؤسسة الناظور الجديدة ، قدمت من خلاله عروضا مميزة إختلفت من حـيث الأداء و المضمون .

ومن جهة أخرى قال متحدث باسم النادي ، أن هذا التنظيم يتمبز بخرجاته الثقافية كلما سنحت الفرصة في ذلك منذ التأسيس ,وربط نسبة الحضور الكبير برغبة أولاياء أمور التلاميذ القوية في متابعة أنشطة أبنائهم وهم يبدعون فوق خشبات المسرح .

وأضاف أيضا أن مثل هذه الأنشطة تحتاج إلى فضاء واسع لاستقبال الحشود الكثيفـة، وشدد على ضرورة أن تعمل الجهات المسؤولة على خلق دور للشباب و إنشاء فضاءات لاستقبال مثل هذه الأنشطة لتأمين متابعـة كل الراغبين في الحضور ” .

وجدير بالذكر أن هذه الأمسية ساهمت في منح التلاميذ فرصة الإبداع والابتكار من خلال مشاركاتهم المكثفة والمتنوعة، كما ساهمت أيضا في خلق جو من الحميمية والألفة بين التلاميذ وأطر التدريس .