تبعمرانت تهنئ من الناظور الأمازيغ بـعامهم الجديد و تشيد بـتضحيات أبناء الريف

ناظورتوداي : نجيم برحدون
 
إنتهزت الفنانة و العضو بالغرفة النيابة الأولى فاطمة شاهو تبعمرانت  ، فـرصة تواجدها بمدينة الناظور حيث تم تكريمها من لدن جمعية إلماس الثقافية يومه الجمعة 21 دجنبر الجاري ، لتكون الشخصية العمومية الأولى التي تهنئ الأمازيغ بمناسبة عامهم الجديد ” 2963 ” الذي لم يتبقى على حلولها سوى 3 أسابيع  ، و قـالت على هامش إفتتاح الملتقى الوطني السابع للشعر الأمازيغي خلال كلمة ألقتها على مسامع الجمهور بالمركب الثقافي  ” إذا إحتفل المسيحيون بالسنة الميلادية ، والعرب برأس السنة الهجرية ، فالأمازيغ أيضا سيحتفلون بذكرى غالية في القلوب و هي حلول العام الأمازيغي الجديد ” .
 
و ذكرت تبعمرانت الحاضرين بـضرورة التشبث بجميع المطـالب التي نادت بها الحركة الأمازيغية منذ الأزل ، لـبناء وطن يتسع للجميع ، خـاصة سكانه الأصليون الذين ضحوا في العديد من المناسبـات دفاعا على القـضايا العليا للبلاد ، ومن جهة أخرى أشـادت نفس الفنانة – السياسية بـالمواقف البطولية التي عرف بها أهل الريف المغربي في مواجهة المستعمر و إسترجاع جزء مهم من هذا الوطن العزيز .
 
وكرمت جمعية إلماس خلال نفس المناسبة ، روح الشهيد قاضي قدور و الفنان عمر بوتمزوغت ، أمام حضـور ناهز الـ 500 ، برزت في مقدمتهم  فعاليات ناشطة في الحقل الأمازيغي و هيـئات تابعة للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية .
 
وقال محمد ميرة رئيس الجمعية على هامش إفتتاح هذه التظاهرة ، أن جعل المهرجان مناسبة لتكريم روح الفقيد قاضي قدور ، يأتي من أجل إستحضـار القيم التي دافع عليها ، و أهمها إستباقه في إدارك سؤال اللغة الامازيغية والهوية ، و ما كان له من الفضـل و المساهمة الحثيثين لبناء المشروع الفكري للإنطلاقة الثقافية ، إضـافة إلى حرصه الدائم طيلة أيام عمره على البحث في جذور الأمازيغية و أصولها ويقضا في إدارك سمك روابطها الواشجة .
 
مندوب وزارة الثقافة ، أكد أيضا خلال كلمة له أنه وجب على الجميع الإعتناء بالشعر الأمازيغي و رواده لإختزاله ذاكرة المغاربة ، فيما ألقى الناشط الامازيغي محمد الشامي خلال نفس المناسبة شهادة في حق القاضي قدور الذي قـال عنه ” الرجل الذي لا زال حيا بالأفكار و القيم التي لم تندثر من الوجود ” ، و ذكر الحاضرين بالفترة النضـالية الأولى للمذكور والتي إنطلقت في العشرينات من عمره .
 
يذكر أن جمعية الماس الثقافية تنظم الملتقى الوطني السابع للشعر أيام 21 و 22 دجنبر الجاري ، تحت شعار ” الشعر الأمازيغي ثقافة شعب لخدمة الوطن”  ، وسيسدل ستارها بعقد ندوة فكرية  ، تحت عنوان “قاضي قدور”، تأطر من طرف الدكتور عبد العالي سبيعة و الدكتور ميلود الطايفي و الدكتور عبد السلام خلفي ،  على أن تأتي بعد ورشة تفاعلية ستحتضنها مكتبة المركب الثقافي حول إستراتيجية النهوض بحقوق الملكية الأدبية والنية وحماية الإبداع الثقافي الأمازيغي ، من يؤطرها عبد الحكيم قرمان وهو مستشار قانوني لوزير الثقافة وأستاذ باحث في العلوم السياسية .