تجار ” سوبير مارشي ” ينتخبون خالد لدوح وكيلا لإتحاد الملاك .

نـاظورتوداي : 
 
أعرب تجار سوق المركب التجاري المغرب الكبير ، خلال الجمع التأسيسي لسانديك ( إتحاد الملاك ) ذات المعلمة الإقتصادية التي قضت عليها النيران ، أعربوا عن إرتياحهم ، إزاء الموقف الذي عبرت عنه الدولة عبر مؤسساتها بعد فاجعة الأربعاء الأسود ، والمتمثل في تأكيد إستعدادها لتشييد سوق مماثل بمواصفات عصرية . 
 
وقال رئيس اللجنة التحضيرية لإتحاد الملاك بسوق المركب التجاري المغرب الكبير ، أن جميع المؤشرات تبشر بالخير ، سيما بعد تصريح وزير الداخلية في إحدى الجلسات البرلمانية ، و إستعداد رئاسة الحكومة للمساهمة في بناء هذا المركز المتضرر ، كما أن نتائج مختلف الإجتماعات التي عقدها المتضررون من الحريق مع السلطات إقليميا وجهويا وكذا المجلس البلدي ومؤسسات أخرى ، تعكس رغبة هذه الجهات في رفع الضرر عن جميع التجار الذين تجرعوا خسائر جسيمة بعد إحتراق محلاتهم . 
 
وأضافت اللجنة التحضيرية ” اهم النتائج التي توجت إجتماعات التجار المتضررين بمسؤولي الجهة والإقليم ، تتمثل في إعراب مؤسسة العمران عن إستعدادها للإشراف الكلي على بناء السوبير مارشي بنفس المواصفات ” .
 
وعرف الجمع العام التأسيس لسانديك تجار المركب التجاري المغرب الكبير ، إنتخاب خالد لدوح وكيلا عاما ، فيما وزعت باقي العضويات وعددها 11 ، على تجار اخرين ، ضمنهم ممثل لوكالة بنكية تضررت من الحريق ، و 3 منسقين من الجالية المقيمة بالخارج . 
 
وشارك في الجمع العم ن نحو 290 متضرر ، صوتوا بالإجماع على القانون الأساسي للسانديك ، والذي يضم 17 فصلا تنظيمي ، لهذا التنظيم الذي من المرتقب أن يكون الجهة الوحيدة التي لها الحق بالمشاركة في الإجتماعات التي تهم مناقشة مشروع بناء الـ ” سوبير مارشي ” . 
 
جدير بالذكر ، أن تأسيس هذا السانديك ، جاء بأمر من الإدارة الترابية بإقليم الناضور ، وذلك لإيجاد جهاز معترف به يتم التنسيق معه خلال مرحلة الشروع في وضع مشروع يهم بناء المركب التجاري المغرب الكبير ، بعد هدم البناية التي أتت النيران على أغلب محلاتها .