تجار مدينة الناظور يضربون عن العمل احتجاجا ضد الفـراشة و البـاعة المتجولين

ناظورتوداي : 

أضرب العديد من أصحاب المحلات الناشطة في مجالات تجارية مختلفة بشارع يوسف بن تاشفين ، عن العمل طيلة ساعة كاملة صباح يوم أمس ، وذلك احتجاجا على ما اعتبروه حالة التسيب و الفوضى التي يتسبب فيها الباعة المتجولون المرابطون بشوارع المدينة وأماكنها العمومية ، والسلوكات التي يقوم بها بعض من ممتهني البيع باستعمال العربات المتنقلة تنتهي أحيانا بتبادل الضرب و إستعمال الأسلحة البيضاء .
 
الإضراب المفعل من قبل تجار المدينة جاء بعد يوم واحد من الجريمة البشعة التي عرفتها مدينة الناظور والتي عرفت إقدام أحد باعة الخضر المتجولين على قتل قاصر كان يشتغل معه بواسطة سكين استهدف به قلب الضحية قرب مسجد الحاج المصطفى، قوبلت بادانة وتذمر عارمين من لدن الرأي العام المحلي ، الأمر الذي اعتبره المضربون عن العمل بالغير المقبول ، مؤكدين على أنه جاء نتيجة للفوضى التي يعيثها الفراشة و المحتلون لأرصفة المدينة وساحاتها للعمومية و أبواب المرافق العمومية و الخاصة .
 
كما جاء الشكل الاحتجاجي حسب تجار المدينة القارين ، نتيجة تضررهم بفعل سلوكيات الفراشة العشوائيين وأصحاب العربات المتنقلة الذين يكبدونهم خسائر هامة، حسب تعليل مالكي المحلات ، وشددوا في نفس الوقت على الإسراع في تفعيل وعود تلقوها من السلطات تهم التحرك لمحاربة هذه الظاهرة.

من جهة أخرى ، إشتكى مواطنون ضد الإحتلال الخطير للأرصفة الذي أضحت تعيش على وقعه مدينة الناظور ، وطـالبوا بضرورة تفعيل القانون ضد مختلف الفراشة و أصحاب العربات المتنقلة ، كونهم يـعرضون حياة العديدين للخطـر و يتسببون في الكثير من مظاهر الفوضى ، نـاهيك عن سلوكات إنتهاك حـرمة الساكنة و المرافق الإدارية و المساجد باستعمال الكلام النـابي و المشاجرة اليومية .

وكـانت السلطات قـد فعـلت تحركا مكنها من تطهير ساحة مسجد لالة أمنة من الفراشة ، إلا أنهم عادوا لممارسة نشاطهم على الشوارع المقابلة لها ، دون مراعاة مصالح المواطنين و المخاطر التي تعترضهم باستمرار عن طريق إرغامهم على التنقل باستعمال مسالك السيارات .