تجّار المركب الكبير يشتكون تفشّي ظاهرة الباعة المتجولين والفرّاشة

نـاظورتوداي : محمد العبوسي 

توصلت ” ناظورتوداي ” بنسخة من شكاية موجهة لكل من عامل إقليم الناظور وباشا المدينة وكذا مجلس الجماعة الحضرية من لدن جميعة تجار سوق المركب الكبير ” سوبير مارشي ” زيادة على نقابة سيارات
الأجرى الصغيرة بالناظور المُنظوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب .

وحمّلت الشكاية سبب البوار الذي ينال من المرقف التجاري المعني بالموضوع إلى السلطات الإدارية والأمنية المسؤولة عن ضمان النظام والأمان الذي الأضحى مفقودا بذات المكان جراء استفحال ظاهرة الباعة المتجولين والفراشة المحتلين للأرصفة المجاورة للباب الرئيسية للمبنى التجاري السالف الذلك ,إلى جانب المحطة المخصص لسيارات الاجرى الصغيرة التي أضحت تعاني جراء الاكتضاض العشوائي الذي أضحى يهدد بين الفينة والأخرى سلامة جل المعنيين .

. وأحاط المشتكون بإشكالية التنافس بين قطاعين تجاريين غير مُتكافئين، الأول مشكل من لدن أرباب المحلات التجارية المتواجدة بمركب المغرب الكبير المُستخلص منها كافة الواجبات الاقتصادية المفروضة، والثاني منشأ من طرف التجار العشوائيين عبر عربات مُتجوّلة والمحتلين للأرضفة والممرات المحاذية للمرفق التجاري بالنّاظور.

“وعمد الباعة المتجولون وفق الشكاية ، إلى إغلاق الممرات المؤدية إلى المركب جراء اكتساح السلع المعروضة على طول الأرصفة، كما أن إنتشارهم بهذه الكثافة يُعيق حركة سير الزبائن، ويُحاصرونهم، بل ويمنعونهم بسبب المُضايقات التي يتعرضون لها من الولوج إلى محلاتنا بكثرة المُشاجرات المصحوبة بالكلام النابي”.. هذا جزء من مضمون الشكاية التي تزيد بالتأكيد على أنّ “هته الوضعية تحدث أمام أنظار ومسمع رجال السلطة المحلية وأفراد القوات المُساعدة المُرابطة أمام المركب التجاري المذكور”.

وتحمل شكاية التنظيمات الموقعة ، عرضا لجملة من المشاغل المؤرقة لبال المهنيين التجار، حيث يبرز بوضوح إشكال المُمارسات اللصوصية التي يُعتبر سوق ” السوبر مارشي ” مرتعا خصبا لمُمارسيها، زيادة على مخاطر التماسات الكهربائية التي تنال بفترات مُـتباعدة من متاجر السوق أمام تنصل المكتب الوطني للكهرباء من وعوده بمباشرة إصلاحات جذرية لشبكة التزويد المركزية والفرعية، إضافة لمشاكل الصرف الصحي وتفاقم ممارسات التسوّل .

و ويُطالب أعضاء جمعية تجار المغرب الكبير بتدخل المسؤولين عن القطاع من أجل إنقاذ ما يُمكن إنقاذه لتحسين وضعية المُمارسة المهنية بالمرفق التجاري، حيث تمّ توجيه نسخ من الوثيقة الشكاية إلى المجلس البلدي ,وكذا عامل وباشا المدينة ، هذا الأخير الذي وعد بتحمل قطاع الأمن لمسؤوليته ضمن اجتماع بالمُناسبة، في حين توعد التجار بتفعيل برنامج نضالي موسّع للمُطالبة بالإصلاح .