“ترام” البيضاء يفصل رأس شاب ثلاثيني عن جسده

ناظور توداي :

كابدت عناصر الوقاية المدنية في الدار البيضاء ، بعد ظهر اليوم الاثنين، لانتشال جثة شاب ثلاثيني قضى تحت عجلات “ترامواي” المدينة.

وعلمت “منارة” أن القتيل المزداد في 1980، وأب لطفلين قد توفي على الفور بعدما دهسته عربة “الترام”، بحي الرجاء في منطقة سيدي مومن، قبل أن تنفصل رأسه عن جسده بسبب قوة الصدمة .

ولم تستطع عناصر الوقاية المدنية التي استنفرت إلى مكان الحادث انتشال جثة القتيل بسبب ثقل عربة “الترام” الأمامية، وهو الأمر الذي تمكنت منه بعد جهد جهيد .

وبينما تتضارب الأنباء حول أسباب الحادث فإن شهودا عاينوا الحادث أفادوا بأن القتيل كان يصر على المرور أمام “الترام” غير أن الأرض المبللة بأمطار الخير ساهمت في تأخره قبل أن يسقط صريعا تحت العجلات الفولاذية .