تسعة عُروض دولية تتنافس على أُوسكار المهرجان الربيعي لمسرح الطفل

نـاظورتوداي : نجيم برحدون 

من المرتقب أن تعلن إدارة المهرجان الدولي التاسع لمسرح الطفل المنظم من لدن حركة الطفولة الشعبية بالناظور ، يومه السبت 20 أبريل الجاري على الفائز بأوسكار الدورة ، بعد أن شـاركت في المسـابقة فـرق مسرحية تمثل  مدنا مغربية ” سلا ، الناظور ، الرباط ، بالإضـافة إلى فرق أخرى قدمت من العراق ، تونس ، مصـر ، عمان والإمارات العربية المتحدة ، و فرنسـا .
 
وحـضيت جميع العروض التي قدمتها الفرق المنافسة على أوسكـار الدورة 19 لمهرجان مسرح الطفل بالناظور ، بـمتابعة كثيفة من لدن مختلف المهتمين و لجنة التحكيم ، وتنوعت هذه الأعمال المسـرحية من حـيث المواضيع التي تناولتها ، نظير تسليطها الضوء على قـضايا متنوعة تعني جميعها بـالطفولة و حقوق الإنسـان .

وكـان للمهـرجان الـربيعي التاسع عـشر لحركة الطفولة الـشعبية بـالناظور ، دور بـارز في خـلق دينـامية ثـقافية بـألوان دولية بالمركب الثقافي للمـدينة و الساحات المجاورة لـه ، وذلك نتيجة إشـراك القائمـين عليـه فرقا مـسرحية بلدانا إفريقية و عربية و أروبية ، ، قـدمت  كلها عـروضا نـالت إستحسان الـمئـات ممن تـابعوها طـيلة الأيـام الأربعة لهذه التظاهرة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وأضـاء نجوم المـسرح المنتمين لمختلف بـلدان العـالم منذ إفتتاح المهرجان في الـ 16 من الشهر الجاري  ، أمسـيات ولـيالي المحطة ، بتقديمهم عـروضا شـكـلت متنفـسا أمام أطفال المدينة و مختلف الشرائح المهتمة ، وكـذا أسـر فضلت بمعية أبنائهـا قـضاء عطلـة الربيع بـين جدران المركب الثقافي  لـمتابعة لوحـات من الـركح الدولـي .
 
يذكر أن لـقاءات ثـقافية و فـكرية نظمت على هامش هذه التظاهرة ، تمثلت في لقاءات و حفل توقيع كتاب ، و إستعراضات بكورنيش مارتشيكا ، إضـافة إلى إقـامة “مدينة للأطفال ” شكلت أتاحت الفرصة أمام العديد من البراعم لتفجير طاقاتهم و التعبير عن أرائهم في ورشات للرسم والكتابة والمسرح .