تسونامي الأزبال يضرب مقر بلدية يحيى يحيـى

نـاظور اليوم : متابعة ( صور : وعلي ادريس )
 
بعد استمرار مسلسل اغراق مدينة بني انصار بالأزبال ، انتفض عشية الاربعاء 17 غشت الجاري ، عدد من المواطنين الشباب أمام الوضعية البيئية الكارثية الناجمة عن اخفاق تدبير ملف التطهير الصلب من طرف رئيس مجموع الجماعات طارق يحي  ورؤساء المجالس الموقعة على عقد الشراكة مع شركة فيلويا ، وعمدوا الى نقل أكياس وحاويات النفايات المتراكمة واعادة افراغها داخل بناية جماعة بني انصار الحضرية المرؤوس مجلسها من لدن المستشار البرلماني يحي يحي .
 
الفعل الإحتجاجي المذكور جاء كرد على لعب المجلس البلدي دور المتفرج تجاه الاختلالات الكارثية لشركة " فيوليا " المفوض لها تدبير الصلب ، والتي جعلت من ساحات المدينة و أحيائها مطرحا للنفايات المتراكمة ، وهو ما أضحى يشكل خطرا بيئيا بمختلف المناطق السكنية سيما وأن حرارة الصيف تساهم في تحلل الفضلات و مختلف الأزبال وتحولها الى أمراض وأوبئة سريعة الانتقال الى الذات البشرية . 
 
وتوعد المحتجون الجهات المسؤولة عن تدبير الصلب بالمدينة ، بأشكال احتجاجية مقبلة أكثر تصعيدا ، اذا ما استمر الحال على ما هو عليه ، و تهرب المجلس البلدي من مسؤوليته في ايجاد حلول ناجعة لاعادة المياه الى مجاريها ، كما طالبوا بالاسراع في تعميم عملية التطهير على جميع شوارع وأحياء بني انصار .
 
وجدير بالذكر , أن جميع شوارع وأحياء مدينة بني انصار باتت غارقة في مستنقع أزبال ضخم نتيجة فشل سياسة طارق يحي بصفته رئيسا لمجموع الجماعات المتعاقدة مع شركة فيلوليا ، في تدبير ملف التطهير الصلب ,حيث تحولت مختلف الفضاءات الى مزابل ضخمة تصحبها روائح كريهة و انتشار للحشرات ، تشكل اضرارا جسيمة على صحة المواطنين .