تطور أشغال بنـاء القاعة المغطاة للرياضات بسلوان

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
ظهور بوادر الارتياح لدى فئة الشباب والفاعلين الرياضيين
يـشهد ورش القاعة المغطاة للرياضات بالمنطقة العمرانية الجديدة بسلوان  ، تقدما ملحوظا في أشغال البناء ، والتي تشيد على
مساحة 2700 متر مربع ، بالوعاء العقاري المحاذي للطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين إقليمي الناظور ووجدة ، بغلاف مالي تبلغ كلفته الاجمالية 14.97 مليون  درهم .
 
وتمر أشغال البناء حسب ما رصدته ” ناظوتوداي ”  في ظـروف جيدة ، حيث يعتمد المهندسون القائمون على إنجاز هذا الورش الرياضي الضخم الذي ستستفيد منه الفئات الشبابية ببلدية سلوان ، عـلى طـاقم بـشري وتجهيزات متطورة ، تراعي جميع الـشروط الضرورية ، كما تمر هذه الاشغال تحت التتبع اليومي لرئيس القسم التقني بعمالة الناظور ، و السلطات المحلية بسلوان في شخص باشا المدينة ، و المسؤول الأول على الإقليم السيد العاقل بنتهامي .
 
ويرى الفاعلون بالحقل الرياضي داخل بلدية سلوان ، وكذا المناطق المجاورة ، في هذا المشروع ، داعمة أساسية للنهوض بالقطاع في المنطقة ، و إعطاء دفعة قوية للشباب لـصقل مواهبهم داخل فضاء سيساهم في ضمان إشعاع المدينة و استمرار التألق الرياضي في مختلف ميادينه وأصنافه المعروفة .
 
ويتضمن هذا المشروع الطموح ملعبا لمزاولة رياضات كرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة القدم المصغرة، ومدرجات بطاقة استيعابية تسع لـ 1200 متفرج  ، و6 مستودعات ، ومنصة شرفية وأماكن خاصة بالصحافة ومرافق إدارية وصحية أخرى .
 
وتندرج القاعة المغطات للرياضات بسلوان التي وضع حجرها الأساس الملك محمد السادس في زيارته الاخيرة للاقليم  ، والتي سيتم إنجازها في إطار شراكة بين المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية ووزارة الشباب والرياضة و البلدية المعنية، في إطار سياسة شمولية تروم تطوير البنيات التحتية الرياضية بالجهة حتى تكون قادرة على الاستجابة للمعايير الدولية في هذا المجال.
 
ويعكس هذا المشروع ، ذات الصبغة الرياضية والاجتماعية والذي سيتم إنجازه خلال 18 شهرا، الرعاية السامية التي يخص بها جلالة الملك محمد السادس قطاع الرياضة الوطنية ، في إطار مقاربة فعالة للنهوض بهذا القطاع تقوم على بلورة عدد كبير من المشاريع التنموية والاجتماعية وخلق المناخ الملائم لممارسة الأنشطة الرياضية.