تعاطف جماهيري مع بطل فيلم “من أجل حبي لأبي ” في حفل إفتتاح مهرجان السينما بالناظور .

نـاظورتوداي : علي كراجي

إستقبل المشـاركون في النسخة الرابعة لمهرجان سينما الذاكرة المشتركة ، الطفل محمد أمين التاج بـطل فيلم ” من أجل حبي لأبي ” ، بالتصـفيقات الحارة ، ثناءً منهم على المجهودات التي بـذلها المذكور أثنـاء تصوير هذا المنتوج السينمائي الذي لا تتعدى مدته 15 دقيقة ، بـالرغم من المعاناة الصحية و الظروف المجتمعية التي يمر منها ، كونه ينتمي لفـئة الأطفـال ذوي الإعـاقة الذهنية .

فريد الركراكي ، مخرج الفيلم ، والمدير الفني لمهرجان سينما الذاكرة المشتركة المنظم بمدينة الناظور من 4 إلى 9 ماي الجاري ، شدد في تصريح لـ ” ناظورتوداي ” ، على ضـرورة الإعتناء بذوي الإحتياجات الخاصة للمساهمة في إدماجهم في المجتمع ، وإعتبر الفن والسينما والمسرح حقولا بإمكان المشتغلين في المجال إستثمارها لأجل إكتشـاف العديد من المواهب التي يزخر منها المغرب .

وعن سبب إشـراك الطفل محمد أمين في العمل السينمائي المذكور ، أوضح الركراكي بأن المواهب التي تتوفر في هذا الأخير ، لاسيما العزف على الجيتار و الفن التشكيل ، حتمت إحتضانه ليكون نموذجا لتحدي الإعاقة من أجل إبراز القدرات الإبداعية .

إلى ذلك ، أعرب فريد الركراكي ، عن سعادته لأنه تمكن من إنهاء هذا العمل بـمدينة الناظور ،وعرضه في نفس المنطقة ضمن حفل إفتتاح فعاليات النسخة الرابعة من سينما الذاكرة المشتركة ، بحضور ألمع نجوم السينما الوطنية والدولية ، وشخصيات رسمية و مدنية .

ومن جهة أخرى ، إنتقدت والدة الطفل محمد أمين المجتمعات التي لا تعطي القيمة لذوي الإحتياجات الخاصة ، ووصف في كلمة لها إبنها بـالهبة الربانية والمكافأة المالية ، لأن المجهودات التي بذلتها معه لم تذهب سدى ، بل جعلت منه موهبة ، ونموذجا يحتدى به في تحدي الواقع من أجل الإندماج مجتمعيا .

محمد أمين ، تغير كثـيرا ، وتجاوز تلك الكآبة التي كان يعيشها بسبب نظرة المجتمع ، أصبح يثق في نفسه كثيرا ، بـل يحمل في قـلب الكثـير من الآمـال النيرة التي ستتحقق بالتأكيد لأنه أثبت قـبل شيء تحديه للواقع ليصنع من نفسه رجلا قـادرا على تحمل المسؤولية في المستقبل … تختم والدة الطفل كلامها .

ويحاكي الفيلم ، قصة طفـل من ذوي الإحتياجات الخاصة ، يبحث عن لقمة العيش بشتى الطرق ، من أجل إسعاد والده المريضة والذي ستخطفه الموت ، ليجد نفسه بعد ذلك أمام واقع معيشي صعب إنتهى بـإحتضانه من لدن جمعية خيـرية قـررت التكفل به رفقة أطفال آخرين يوجدون في نفس الوضعية .

جدير بالذكر ، أن فيلم ” من أجل حب أبي “، يشكل ثمرة عمل مشترك بين الممثل والمخرج فريد الركراكي ، و شركة ” يان للإنتاج ” ، وعدد من المتطوعين ضمنهم صـاحب الفكرة الأستاذ صالح العبوضي و جمعية شباب الخير الساهرة على تدبير مركز مساعدة الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية بالناظور .