تعرض أسـرة للدهس بالناظور و مهربون يحاولون قتل دركي بـالعروي

نـاظورتوداي : 

تسـبب شـاب في مقتبل العـمر وهو من القـاطنين بالديار البلجيكية مسـاء أمس ، في كـارثة إنسانية إثـر تهوره في القيـادة بـشـارع كورنيش مدينة الناظور الذي كـان يعج بالمواطنين ، وذلك بعدما كـان يقود سيارته إلى الخلف بسرعة جنونية ، أدت بـه إلى دهس أسـرة مكونة من طفلين و أب فيما نجت الأم بـأعجوبة من هذه الحادثة .
 
وقد تـم نقـل الإبن الذي يبلغ من العمر عشـرة سنوات بـسرعة إلى إحدى المصحات بمدينة الناظور بعد تعرضه لإصـابات خطيرة على مستوى الرأس بسبب إرتطـام بعجلة السيارة المتسببة في الحادث ، فيمـا كـانت إصـابة الإبن الثـاني طفيفة و نقل على إثـرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات قبل مغادرته .

السائق وبعد حادثته المريعة فر من عين المكان إلى وجهة مجهولة فيما ترك السيارة خلفه، هذا في حين أن كورنيش الناظور يعرف سيبة مطلقة في ظل غياب أي رادع أمني للسيارات التي يقودها بعض الشباب منهم أبناء الناظور أو المهاجرين الذين يقضون عطلهم الصيفية بالمدينة.

وفي موضوع ذو علاقة ، علم من مصدر مطلع أن دركي يعمل بالعروي،تعرض في نفس اليوم عند نقطة التفتيش بمدخل البلدية لمحاولة قـتل بواسطة سيـارة كان يمتطيها أشخاص يشتغلون في مجال تهريب المحروقات .
 
المهربون وحسب ذات المصدر، رفضوا الوقوف عند حاجز التفتيش، ولما حاول الدركي التصدي لهم دهسوه وجروه بواسطة السيارة المجهولة الهوية لمسافة طويلة مما تسبب له في جروح خطيرة، نقل على إثرها إلى أحد المصحات الخاصة بمدينة الناظور .
 
وأفـادت مصـادر مطلعة أن مصلحة الدرك أوقفت أحد الأربعة المتورطين في الحـادث ، فيـما البحث عن الأخرين لا زال جاريا .