تـأجيل ثـانٍ للإمتحانات الجامعية بالناضور يوم الأربعاء المقبل .

نـاظورتوداي : 
 
يرتقب أن تؤجل الإمتحانات الجامعية بكلية سلوان الأربعاء المقبل 19 فـبراير ، إلى تـاريخ لم يسمى بعد ، وذلك بعد أن قرر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي ، إنخراطه في الإضـرب الوطني الإنذاري المزمع تنفيذه خلال نفس اليوم السالف ذكره . 
 
وجـاء في بلاغ تحصلت ” ناظورتوادي ” على نسخة منه ، أنه تنفيذا للبيان الصادر عن اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي بتاريخ 2 فبراير 2014 ، والقاضي بخوض إضراب إنذاري وطني يوم 19 من نفس الشهر ،  عقد المكتب المحلي للنقابة بكلية الناضور متعددة التخصصات ،إجتماعا تقـرر خلاله مناشدة جميع الأساتذة بالكلية من أجل خوض هذا الإضراب الذي يشمل جميع الاعمال البيداغوجية و الإمتحانات والمداولات والندوات . 
 
ويتزامن تـاريخ 19 فبراير بكلية الناضور ، مع اليوم السابع من الإمتحانات الخريفية التي تـأخرت هذا الموسم بسبب مقاطعتها من لدن الأساتذة والطلبة في يناير الماضي لمطالبة العمادة بتنفيذ مجموعة من مطالب الطرفين المقاطعان ، و أمام هذا المستجد ستكون إدارة النواة الجامعية بالإقليم مجبرة على تحديد تـاريخ جديد بالنسبة للإختبارات التي برمج تاريخ إجتيازها انفا ليكون الأربعاء المقبل . 
 
ومن جهة ثانية ، دعت اللجنة الإدارية للنقابة على المستوى الوطني ، إلى تنفيذ خطوات نضالية تصاعدية ، في حالة عدم إستجابة الحكومة لمطالب الأساتذة العادلة والمشروعة .
 
واعتبرت اللجنة الإدارية، في بلاغ لها إطلعت عليه ” ناظورتوداي ” ، أن استمرار النهج التشاركي في علاقة المكتب الوطني مع الوزارة الوصية رهين بمدى الجدیة المفروض توفرها لدى الوزارة، في تنفيذ ما تم الاتفاق بشأنه، وبمدى قوة القناعة والدفاع عن الجامعة العمومية باعتبارها مكسبا للشعب المغربي یتعين تعبئة كل المقدرات المالية العمومية والبشریة من أجل النهوض به.
 
وكانت اللجنة الإدارية صادقت على الاتفاق الذي توصل إليه المكتب الوطني مع الوزارة الوصية بخصوص الترقي من إطار أستاذ مؤهل إلى إطار أستاذ التعليم العالي، والقاضي بإلغاء المباراة والحصيص.
 
جدير بالذكر أن الإضراب المزمع خوضه بجميع أقاليم المملكة ، ينظم تحت شعار ” وحدة الأساتذة الباحثين دفاعا عن الجامعة العمومية ” .