تـدشين ميـناء الناظور غرب المتوسط هذه الثـلاثـاء بـجماعة إعزانن القروية

نـاظورتوداي : 
 
أفاد مصدر رسمي من عمـالة الإقليم ، بأنّ الملك محمّد السّادس سيعطي هذا الثـلاثـاء 4 دجنبر الجاري، بالنفوذ الترابي لجماعة إِعْزَانْنْ القروية بالنّاظور، شارة انطلاق الأشغال الخاصّة بإنجاز ميناء النّاظور غرب المتوسّط .
 
وأكد نفس المصـدر بأنّ الشروع في الإنجاز سيكون مباشرة بعد ترأس الملك لمراسيم توقيع الاتفاقيات المرتبطة بتمويل وإنشاء وتنمية وتسيير المركّب الميناء “النّاظور غرب المتوسط”.. والإفصاح رسميا عن الغلاف المالي للمشروع الذي ستموله الدولة.
 
ويأتي الإعلان عن قرب الشروع في تشييد ميناء “غرب المتوسط” بالنّاظور وفاء بالوعود والمخططات التي كانت تتحدّث قـبل عـام و نصف عن إقتراب موعد إنطلاق الأشغال في هذا الصرح البنيوي البحري الذي ستدوم الأشغال بشطره الأول لمدّة 5 سنوات قبل أنّ يجعل من منطقة “بطيوة” قطبا تجاريا عالميا قادرا على استيعاب ما يقارب المليون ونصف المليون طنّ، حيث يراهن على هذا الإنشاء لتمكين المركب المينائي المذكور من قدرة هامة لوضع ونقل الحاويات وتصدير واستيراد ومعالجة السلع، زيادة على إنشاء منطقة صناعية مندمجة ومنفتحة على المستثمرين المغاربة والأجانب وموجهة لاحتضان المهن العالمية.
 
ومن المرتقب أيضا أن يعمل الشروع في إنجاز ميناء النّاظور غرب المتوسّط على إثارة ردود فعل الإسبان المستقرين بالثغر المليلي المحتلّ، ما سيعتبر إعادة لتداول وقع هذا المشروع الضخم على المنطقة وتأثيره على التواجد الإسباني بها، خصوصا وأنّه سبقت الإشارة قبل سنة من لدن عدد من المحلّلين الاقتصاديين والسياسيين الإسبان إلى كون إفصاح المغرب عن نيّته في توفير بنية مرفئية ضخمة بالقرب من مليلية يندرج صراحة ضمن القرارات السياسية أكثر من الارتباط بالتخطيط التنموي.
 
إلى ذلك ، يـرتقب أن تحـل عدة شخصـيات معروفة في عـالم الإستثمار والإقتصـاد بـجماعة إعزانن من أجل حضور مراسيم إطلاق الملك لأشغال ميناء غرب المتوسط بالناظور ، و ذكرت مصادر ” ناظورتوداي ” أن مستثمرين من الخليج سيحضرون أيضـا هذا التدشين الملكي .
 
من جهة أخرى ، كـانت عدة مصادر ذكرت أن وزير التجهيز الرباح قد وضع ميناء الناظور غرب المتوسط و مشروع ربط الناظور بالطريق السيار وجدة فاس ضمن المشاريع التي قدمها الملك للسعودية بغرض حصولها على تمويل صندوق التنمية السعودي.