تـوقيف عنصرين ينتميان لجماعة إرهابية بـمليلية المحتلة

ناظورتوداي : 
 
أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية ، في بـلاغ تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، توقيف مواطنين ” ر، ع ” و ” ن ـ م ”  ، بـمدينة مليلية المحتلة ، بـعد الإشتبـاه في إنتمائهما لخلية إسـلامية متشددة  ، كـانا حسب البلاغ في ينسقون مع جـماعات متطرفة بـهدف إستقطاب الشباب و تدريبهم في معسكرات مكرسة للتنجنيد .
 
وأورد البلاغ ، أن الموقفان والبالغان من العمر 25 و 30 سـنة ، كـانا مكلفان بتجنيد شـبان ، ويقودان مجموعة ذات تشبعات دولية تؤمن بـالتدريب في المعسركات و مناطق النزاع ، و أكد في هذا الإطار وزير الداخلية خورخي فرناندير دياز ” أنهما شخصان قادران على إرتكـاب إعتداءات بـالغة القوة ” .
 
واوضح البيان ان الموقوفان من طـرف عنـاصر الحرس المدني الإسباني بمليلية المحتلة , يشتبه في تورطهما في جريمة “بتعذيب وقتل” عضوين من المجموعة نفسها حاولا التخلي عنها “والخروج على التشدد الديني القوي الذي كانت تفرضه”.
 
ولتعميم الخبر ، سـارعت وزارة الداخلية إلى نشـر صور الموقوفان على وسائل إعلام إسبانية ، وذلـك بـهدف إحاطة الرأي العام بجميع تفـاصيل هذا الملف الذي من المرتقب ان تفتح فيه المصـالح الامنية بـالمغرب تحقيقا فيه ، كون المنطقة التي ألقي فيه القبض على المتهمين تبعد عن منطقة بني أنصار الواقعة تحت نفوذ المنطقة الإقليمية للامن بالناظور بكيلومترين فقط .