تفكيك خلية تخريبية كانت تنشط مع 20 فبراير

نـاظورتوداي : و م ع
 
أعلنت وزارة الداخلية، السبت 4 فبراير الجاري، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت من تفكيك خلية تضم ثلاثة أفراد تابعة لما يسمى بـ”حزب التحرير الاسلامي” المصنف في خانة المنظمات التخريبية ذات البعد الدولي.
 
وجاء في بلاغ لوزارة الداخلية نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء أنه ” في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها المصالح الامنية لمحاربة التطرف تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من تفكيك خلية تابعة لما يسمى “حزب التحرير الاسلامي” المصنف في خانة المنظمات التخريبية ذات البعد الدولي”.
 
وأضاف البلاغ في هذا الصدد أنه تم إلقاء القبض على ثلاثة من عناصر هذه الخلية ومن بينهم مغربي حامل للجنسية الدانماركية تم “إيفاده من طرف هذا التنظيم من أجل الاشراف على تنفيذ مخطط يستهدف الإخلال بأمن واستقرار البلاد من خلال استقطاب أكبر عدد من الأتباع يتم تجنيدهم لهذه الغاية”.
 
“وقد قامت عناصر الخلية المفككة التي تتلقى دعما ماديا من طرف نشطاء تابعين لنفس التنظيم مقيمين بأوروبا -يضيف البلاغ- بترويج فكرها العدمي من خلال توزيع مجموعة من المناشير بعدد من المدن المغربية تشكك من خلالها في نجاعة المسار الديموقراطي وتحرض على إثارة الفتنة” .
 
وأوضح البلاغ في الختام أنه سيتم تقديم أعضاء هذه الخلية المتطرفة أمام العدالة بعد إنتهاء البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.