تفكيك شبكة دولية للمخدرات يقودها مغاربة بكتالونيا

ناظورتوداي :

تمكنت الشرطة الكاتالونية بالتعاون مع نظيرتها الإسبانية ومصلحة الجمارك، مؤخرا من وضع حد لنشاط إحدى أكبر المنظمات المتخصصة في الاتجار الدولي للمخدرات، والتي كانت تعمل على نقل الحشيش من المغرب الى إسبانيا ومن ثم الى إيطاليا.

وأسفرت العملية التي شملت مدن روبي، تيراسا، ساباديل، كاستيلديفيلس، سانت خوان ديسبي، عن اعتقال 24 شخص من أعضاء الشبكة وضبط حوالي طنين من الحشيش، وسيارات فارهة كانت تستعمل لتنقل أعضاء الشبكة، إضافة الى أسلحة نارية، ومبالغ مالية مهمة بالعملة الأوروبية والمغربية.

وأفادت مصادر مقربة من التحقيقات أن هذه الشبكة كان يقودها مغربي يبلغ من العمر 37 سنة كان معروف باسم “الرئيس”، بمساعدة أفراد من عائلته، وشرعت في نشاطها في سنة 2004، من خلال الاتجار في الحشيش والكوكايين وتهريب التبغ وغسل الأموال، قبل أن تتمكن السلطات من تفكيك خيوطها بعد تحقيقات بدأتها في يناير من السنة الماضية.

وحسب ذات المصادر فإن الشبكة كانت تعمل على نقل المخدرات من المغرب الى إسبانيا حيث يتم تخزينها في مخازن بكاتلونيا تم استئجارها لهذا الغرض، ومن ثمة تهريبها الى إيطاليا، مضيفة أن الشبكة كانت تستأجر “بلطجية” للقيام بعمليات خطف لأعضاء شبكات منافسة أو أشخاص مدينين لها بأموال في إطار عمليات بيع المخدرات، كما كانت تعمل على تبيض الأموال المحصل عليها من الاتجار في المخدرات في شركات للأغذية والترفيه.

وفي السياق ذاته أمر قاضي التحقيق في محكمة مدينة تيراسا، بإيداع 11 موقوفا السجن، ومتابعتهم في حالة اعتقال بينهم زعيم الشبكة الملقب بالرئيس، فيما أصدر مذكر بحث دولية في حق 10 آخرين لم تتمكن الشرطة من اعتقالهم.

ومن طرائف هذه العملية حجز عناصر الشرطة قالب سكر مغربي في منزل أحد الموقوفين وعرضه كمحجوز، ربما لاعتقادها أنه نوع من المخدرات.