تفكيك عـصابة مكونة من ناظوريين حـاولت إغراق الرباط بالقرقوبي

نـاظورتوداي : 
 
فككت عناصر فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، يوم (الأربعاء)  الماضي شبكة متخصصة في ترويج الأقراص المهلوسة.
 
وأسفر التدخل الأمني المباغت عن حجز ما مجموعه 55840 قرصا مهلوسا، وتوقيف سبعة أشخاص من بينهم امرأة، متورطين في تكوين هذه الشبكة الإجرامية. 
 
وأفادت مصادر متطابقة أن التفكيك جاء بعد عمل ميداني لعناصر فرقة مكافحة المخدرات، وتجميع معلومات حول الشبكة، إلى حين الحصول على معلومات حول سيارة محملة بالأقراص المهلوسة قادمة من وجدة في اتجاه مدينة الرباط.
 
وعمدت عناصر فرقة مكافحة المخدرات إلى تعقب هذه السيارة وتوقيفها على مشارف مدينة الرباط، ليتبين أن امرأة كانت على متنها رفقة ابنها، وعند تفتيشها عثر على 10470 قرصا مهلوسا.
 
ونقل المتهمان إلى مصلحة الشرطة القضائية وبعد البحث معهما اعترفا بالمزودين الموجودين بالمنطقة الشمالية الشرقية، وبمروجين بكل من مدن سلا، الرباط والقنيطرة. 
 
وأوضحت مصادر أمنية أن مهام فريق الشرطة القضائية وزعت بعد ذلك، إذ انقسمت فرقة مكافحة المخدرات إلى مجموعتين من أجل القيام بعملية تعقب المبحوث عنهم في وقت واحد، حفاظا على عنصر المفاجأة والمباغتة.
 
وتكلفت المجموعة الأولى بالبحث عن المروجين المسميين (عبد الرحيم. م) و(ح. ش)، إلى أن تم توقيفهما على متن سيارة المشتبه فيه الأول، كما تم الانتقال رفقتهما إلى مدينة القنيطرة، حيث تم حجز سيارة في ملكية «ح. ش» محملة ب 37130 قرصا مهلوسا وصفيحتين من الشيرا وحوالي مليون سنتيم.