تكريم وجهين رياضين بازغنغان خلال مقابلة الوفـاق وفتح الناظور

ناظور اليوم : خــالد الوليد – عز الدين الشتيوي

 

انتهزت مكونات فريق وفاق أزغنغان لكرة القدم ,المباراة التي أجراها الفريق عشية يومه السبت أمام جاره فتح الناظور في ديربي مبرمج ضمن أولى مباريات كأس العرش لكرة القدم موسم 2011 ,والتي تمكن من خلالها زملاء محمد الخليفي من حجز تذكرة التأهل للدور الموالي عقب تغلبه على صاحب الأرض والجمهور بهدفين مقابل هدف واحد , (انتهزت) لتكريم وجهين رياضيين عُرفا في ميدان كرة القدم المحلية سنوات الستينات والسبعينات ,ويتعلق الأمر بكل من فوزي محمد وعلي أمحارف ,الذين لعبا في صفوف فريق شباب أزغنغان خلال حقبة زمنية يصعب نسيانها لدى كبار الرياضين بالإقليم .

أما في تفاصيل الديربي المحلي ,الذي عاينه كل من باشا مدينة أزغنغان وأعضاء من المجلس البلدي للمدينة وفعاليات جمعوية ورياضية وإعلامية بالإضافة إلى جمهور عريض,فقد عرفت انطلاقة المباراة, التي قادها طاقم تحكيمي من عصبة الشرق والمتكون من انحيح محمد و مصطفى و بلقايد عز الدين , اندفاعا من كلا الفريقين ومحاولة لفرض إيقاع المباراة. تم خلال الشوط الأول تبادل فرص التسجيل من الطرفين ,مع تسجيل ضغط نسبي للوفاق ,الذي تمكن في حدود الدقيقة 13 من افتتاح النتيجة عن طريق تسديدة للاعب أمين نغالة أسكنها في شباك الحارس الفتحي الذي لم يحرك ساكنا أمامها , لينتفض بعدها الفتحيون ويبادروا إلى الهجوم لتعديل الكفة,وهو الأمر الذي تحقق في حدود الدقيقة 25 من عمر الشوط الأول عن طريق اللاعب ميمون احمادوش ,لينتهي الشوط الأول على إيقاع التعادل الإيجابي .

وقد تم خلال فترة بين الشوطين الإحتفاء بالمكرمين امحارف و فوزي اعترافا بمجهوداتهما المبذولة في سبيل تشريف الكرة المحلية والرقي بالممارسة الرياضية عموما ,وفي الجولة الثانية, دخلت عناصر الفريقين وكلها رغبة أكيدة على الضفر بالنزال وضمان التأهل, حيث تم تبادل الهجمات و التسديدات على مرميي الفريقين ,مع الإكتفاء باللعب في الوسط وسد الثغرات الدفاعية أمام رأسي حربتي الفريقين, مع غياب تسجيل أي احتكاكات عنيفة بين عناصر الفريقين بحكم قيمة المباراة ,قبل أن يتمكن فريق الفتح الرياضي الناظور من فك شيفرة الزغنغانيين ويسجل هدف التقدم بفضل اللاعب سفيان الموساوي,ويضمن بذلك التأهل إلى الدور المقبل من كأس العرش .