تلاميذ بثانوية الخطـابي يتوجون بالجائزة الدولية للصحفيين الشباب

نـاظورتوداي : 
 
حصلت الثانوية التأهيلية محمد بن عبد الكريم الخطابي بنيابة الناظور على الجائزة الدولية الأولى في صنف الروبورتاج للسن ما بين 15 و18 سنة التي تمنحها مؤسسة التربية البيئية الدولية٬ وذلك في إطار برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” الذي تشرف عليها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بتعاون مع وزارة التربية الوطنية.
 
وذكر بلاغ مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة أن هذه الجائزة التي يتم التباري عليها على المستوى الاوروبي من طرف المتوجين على الصعيد الوطني في مباراة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”٬ منحت لتلاميذ الثانوية للجهة الشرقية لانجازهم ربورتاجا حول موضوع” “غابة كبدانة :1810 هكتار في خبر كان”. 
 
وأوضح البلاغ أن مباراة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” توجت 7 تحقيقيات صحافية و6 صور فوتوغرافية٬ مشيرا الى أن هذه الدورة شارك فيها ما يقارب ألفي تلميذ من 16 أكاديمية ب 130 تحقيقا صحافيا و302 صورة فوتوغرافية تمت دراستها بعناية من قبل لجنة التحكيم الوطنية للبرنامج.
 
وأبرز البلاغ أن الاكاديميات الفائزة في هذه الدورة هي الجهة الشرقية – سوس ماسة درعة٬ ومراكش – تانسيفت – الحوز٬ وكلميم السمارة٬ وفاس – بولمان٬ والرباط سلا زمور زعير٬ وطنجة – تطوان٬ ودكالة عبدة.
 
وتزامنت هذه الدورة٬ حسب المصدر ذاته٬ بتنظيم ورشات تكوينية تم من خلاها تبادل الممارسات البيئية الجديدة وتقوية عملية التشبيك بين مختلف الفاعلين المعنيين خصوصا المنسقين الجهويين والاقليميين ومنشطي نوادي البيئة وتلاميذ الثانويات التأهيلية والاساتذة لتقديم تجاربهم الناجحة بمختلف جهات المملكة. 
 
يشار إلى أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة قررت٬ بعد انضمامها الى مؤسسة التربية البيئية الدولية في يوليوز 2002٬ تنفيذ برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”٬ بشراكة مع وزارة التربية الوطنية.
 
ويعد هذا البرنامج شبكة دولية تضم أساتذة وتلاميذ الثانويات التأهيلية الذين ينجزون تحقيقيات بتوجيه من مؤطريهم حول موضوع قريب من محيطهم٬ مثل النفايات والمياه والطاقة والزراعة والمدن والسواحل والتنوع البيولوجي وغيره.