تلاميذ ثانوية الخطابي ينتفضون ضـد حرمان مؤسستهم من صفة التميز

ناظورتوداي : علي كراجي – نجيم برحدون 

خرج تلاميذ الثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي بالناظور ، بعد زوال يومه الثلاثاء عن صمتهم ، ونظموا وقفة إحتجاجية تندد بالقرار التعسفي لوزير التربية الوطنية ، الـقاضي بإلغاء مشروع التميز وبالتالي حرمان المؤسسة المنتفضة من هذه ” الصفة ” التي تحصلت عليها قـبل سنتين .
 
قرار وزارة التربية الوطنية في حكومة بنكيران لصاحبها ” محمد الوفا ” عن حزب الاستقلال ، خـلف جوا من الاستياء العارم لـدى التلاميذ و الأطر التربوية والأولياء بالناظور ، ووصفوه بـ ” المجحف ” و ” الغـير المنطقي ” ، خـاصة وأن ثانوية الخطابي كـانت قد استفادت بدعم مالي تجاوز الميار و 400 مليون سنتيم ، يروم تأهيل المرافق وهيكلتها من جديد ، لتوفير فضاء أفضل يساهم في تقديم الخدمات الكاملة للمتمدرسين .
 
وتحدى المحتجون وزير التربية الوطنية ، أن يتجرأ ليحرك آلياته ويغلق مدارس الأعيان المتواجدة عبر التراب الوطني ، والتي لا يلجها سوى أبناء الطبقات البرجوزاية المستفيدة من التعليم الطبقي ، ومـقابل ذلك إعتبروه متحركا فقط ضد المنحدرين من أوساط إجتماعية و إقتصادية هشة ولا بأس بها ، ووصفوا هذا القرار المحتج ضده بالموقف الذي يحمل في عمقه عبارات تصفية الحسابات السياسية ضد ” خشيشن ” وذلك على حساب أبناء الشعب .
 
يذكر بأن نيابة التعليم بالناظور ، قد توصلت نهاية الأسبوع الأخير ، بـمذكرة مذيلة بخاتم ” محمد الوفا ” وزير التربية الوطنية ، تؤكد إلغاء مشروع المؤسسات المرجعية ” ثانويات التميز ” ، والتي كـانت قد نالت صفتها كل من أقاليم ، الناظور ، مكناس ، كلميم ، و تازة .
 
وكان وزير التربية الوطنية الاستقلالي ، قد انتقد بشدة، سياسة سلفه أحمد اخشيشن، دون أن يذكره بالاسم، وأعلن عن توقيف مبادرته خلق “مدرسة التميز”، والتي وصفها بـ”مدرسة التمييز”، و”مدرسة الأعيان زمن الاستعمار” .