تلاميذ فرعية إحياتن يخلدون رأس السنة الامازيغية الجديدة

ناظورتوداي : مراسلة خاصة . 
 
نظمت جمعية افران للتربية والثقافة والتنمية يوم السبت 18/01/2014 حفلا خاصا بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة 2964 “أسوكاس أماينو” تحت شعار “السنة الأمازيغية الجديدة، عادات وتقاليد راسخة” .
 
وقد افتتح الحفل بكلمة ترحيبية ألقاها كل من رئيس الجمعية  السيد: حكيم الصالحي، وكذا مدير مجموعة مدارس ارميلة السيد: يحي السعيدي، شكرا فيها  الحضور وأكدا فيها على ضرورة التمسك بالعادات والتقاليد الأمازيغية مع الحث على الإهتمام بالطفل خاصة في المناطق النائية، كدوار تلاعكشة حيث نظم الحفل .
 
وبعد ذلك تم عقد ندوة حول موضوع: عادات وتقاليد الاحتفال بالسنة الامازيغية، وحقيقة التقويم الامازيغي، بتأطير  الأساتذة: فريد قيشوحي الذي تمحورت مداخلته حول أصول وتاريخ التقويم الأمازيغي، حكيم الصالحي بمداخلة حول عادات وطقوس الاحتفال بالسنة الامازيغية، في حين قدم الاستاذ عبد العزيز عدا مداخلة حول ” واقع الامازيغية في المدرسة المغربية وآفاقها”، قبل أن، يفتح باب النقاش أما الحضور الوازن المتمثل في الأساتذة ومختلف فعليات المجتمع المدني.
 
وتميز الحفل بفقرات متنوعة حيث استمتع الحضور الكريم بعروض راقصة ولوحات تعبيرية تألق فيها تلاميذ مدرسة ايحياتن، حيث تم تجسيد طقوس العرس الأمازيغي”ليلة حناء العروس”  في لوحة رائعة نالت إعجاب الجميع، لتتواصل بعدها إبداعات التلاميذ وهذه المرة بإلقاء قصائد شعرية من ابداع التلميذة شهيدة أوعليت تحت عنوان “نش دريفي” و”تجضيط تشمراشت” .
 
وسجل الحفل مشاركة أعضاء جمعية آيت سعيذ للثقافة والتنمية، حيث أتحف  توفيق أسكور الجمهور بقصيدتين من إبداعاته الرائعة تحت عنوان “أمحضار ذو فدجاح”، “ثايري”، إضافة إلى أغاني أمازيغية رفقة باقي أعضاء ج.آ.ث.ت.
 
وبعدها استمتع الحضور الكريم بمسرحية كومدية تحت عنوان “المعلمة ناغ نجديد” من تمثيل تلاميذ مدرسة إيحياتن إلى جانب لوحات راقصة ,اداء لمجموعة من الاغاني، ثم عرض فيلم قصير للرائع محمد بوزكو تحت عنوان “سلام ديمتان” .
 
  وفي الاخير تم تكريم بعض الأساتذة القدماء بآيت سعيذ بما فيهم قدماء فرعية إيحياتن إضافة إلى الاستاذتين العاملتين حاليا بنفس الفرعية نرجس التوابي وحسناء مسعودي التابعة ل م.م ارميلة ، مع تقديم التهنة لبعض الأساتذة الجدد الملتحقين بالاسرة التعليمية بآيت سعيذ، بعدها حفل شاي على شرف الحاضرين.