تلميذ يطعن زميـله بإعدادية سلوان والسبب فتاة في الـ 14 من العمر

نـاظورتوداي : من سلوان 
 
أصيب تلميذ يتابع دراسته في الصف التاسع ، بإعدادية بدر بسلوان ، بجروح خطيـرة على مستوى الفخذ ، إثـر تعرضه لطعنة سكين من طـرف زميله ، داخل أسوار المؤسسة و أمام أعين الأساتذة و المتمدرسين . 
 
الحادث الذي إستنفر نائب التعليم بالناضور و السلطات المحلية و الدرك الملكي ، وقع صباح يوم السبت الماضي 28 دجنبر الجاري ، حين أقدم تلميذ على طعن زميله وسط ساحة إعدادية بدر بسلوان ، مما إستدعى نقل المصـاب بشكل مستعجل إلى المستشفى لتلقي العلاج ، إثـر تعرضه لجرح غـائـر كلف إجراء عملية جراحية . 
 
مصادر تلاميذية ، قـالت في حديثها مع ” ناظورتوداي ”  أن سبب العراك الذي نشب بين التلميذين البالغ عمر كل واحد منهما أقل من 15 سنة ، سببه فتاة في الـ 14 من عمرها ، تتابع دراستها في نفس المؤسسة التي عرفت الحادث ، حـيث تحول الخلاف بين المذكورين حول من له الأحقية بـربط علاقة ” غرامية ” مع زميلتهما ، إلى إستعمال السلاح الأبيض داخل حرم الإعدادية التي يتابعان فيها دراستهما . 
 
وأضـافت نفس المصـادر ، ان المعتدي حـاول تشويه وجه زميله بواسطة شـفرة حلاقة ، وبعد فـرار الضحية أشـهر المذكور سكينا متوسط الحجم ، وشرع في إستهداف بدنه بضربات عشـوائية ، واحدة منها أصـابته على مستوى الفخد ، حيث أغمي عليه بعد تعرضه لنزيف حاد . 
 
و فـر المعتدي إلى وجهة مجهولة بعد إقترافه لهذا الفعل الجنائي ، في حين قـام رجـال الدرك الملكي بتحرير محضـر بخصوص هذه النازلة . 
 
نيـابة التعليم هي الاخرى ، فتحت تحقيقا في الموضوع ، بعدما قرر ممثل وزارة التربية الوطنية بإقليم الناضور ، تشكيل لجينة لتتبع صحة المصـاب والإطمئنان عليه ، وكذا جمع معطيـات حول سلوكات التلميذان داخل المؤسسة بتنسيق مع الإدارة التربوية . 
 
من جهة أخرى ، علمت ” ناظورتوداي ” ، أن والد التلميذ المصـاب قدم شكـاية لدى مركز الدرك الملكي ، في حين لا زال الحدث الجاني غـائبا عن الأنظار بعدما قـرر عدم المبيت في منزل أسـرته منذ إرتكاب فعلته إلى غاية كتابة هذه السطور . 
 
إلى ذلك ، خلف هذا الحادث حالة من الهلع وسط نفوس التلاميذ ، سيما وأن أغلب الذين يتابعون دراستهم بالمؤسسة المذكورة من فئة القاصرين .