تلميذ ينتحر شنقا لرسوبه في الإمتحانات

ناظور اليوم : 

انتحر شاب لم يتجاوز سنه 16 سنة، الخميس الماضي، بإقليم مديونة ضواحي مدينة الدار البيضاء، بعد أن تأكد أنه رسب في امتحان السنة الثالثة إعدادي.
وذكرت صحيفة "الصحراء" المغربية أن الشاب أمضى صباح يوم الخميس بشكل عادي، إذ رافق والده للسوق الأسبوعي "خميس مديونة" للتبضع، ثم توجه إلى المدرسة الإعدادية الإمام الشاطبي، لمعرفة نتيجة السنة الدراسية.
 
وكانت صدمة الشاب كبيرة، بعد أن علم أنه سيكرر السنة، وعاد الضحية أدراجه رفقة أبيه إلى البيت بخيبة أمل وحسرة على تضييع سنة دراسية، خاصة أنه مشهود له حسب أحد أصدقائه، بالجدية والاجتهاد والمثابرة.
 
تفاجأت أسرة المتوفى بخبر رسوب ابنها، لكنها لم تعر انتباها لحالته النفسية، وواصل أفراد الأسرة قضاء حاجاتهم اليومية، لكن الشاب استغل غياب الأم والأب وأخويه ونفذ فعلته، إذ لف حبلا على عنقه في إحدى زويا البيت، وشنق نفسه.