تمازيغت’ تلغي بث برنامج حول إيمضير والمتضررون ينقلون غضبهم إلى ‘الفايسبوك’

ناظور توداي : 

فوجئ عدد من المغاربة، وهم أمام القناة الثامنة يوم السبت 13 أبريل الجاري، ينتظرون بث حلقة حول “قضية إيمضير”، بإلغاء الحلقة وتعويضها بحلقة لاعلاقة لها بما كان مقررا بثه في حدود التاسعة ليلا، بعد ان كانت القناة قد أذاعت في وقت سابق عدد من الوصلات الدعائية للحلقة الملغاة.

وفي اتصال هاتفي معه، أكد محمد ماماد مدير القناة على أنه سيجري بث البرنامج لاحقا دون أن يعلن عن توقيت ذلك.

وعبر مجموعة من مرتادي الموقع الاجتماعي فايسبوك عن امتعاضهم واستنكارهم الشديد لعدم إدراج البرنامج على قناة “تامازيغت”، معتبرا بعضهم بأن القناة المعنية “لا تمثل الأمازيغ في شيء، حيث عبر أحدهم قائلا”إنها قناة تستغل إيمازيغن لتمرير الخطابات الرسمية، في حين لا يهمها نقل معاناة الأمازيغ و مشاكلهم”، أما آخرون فدعوا إلى تغيير اسم القناة، إذا اعتبر أحدهم أن كل الأسماء تصلح لها ما عدا اسم”تمازيغت” البريئة منها.

يشار إلى ان ساكنة الجماعة القروية لإيمضير يخوضون إعتصاما مفتوحا منذ فاتح غشت 2011، ضد ما يسمونه سياسة التهميش والاقصاء الممنهجة من طرف شركة معادرن إيمضير (SMI)، التي استنزفت بحسبهم ثروات المنطقة المعدنية والرملية والمائية منذ عقود، والتشغيل وتوفير المياه، الصحة والنهوض اجتماعيا بالمنطقة التي تعاني الفقررغم توفر اراضيها على اكبر منجم لإستخراج الفضة بإفريقيا.

وحري بالإشارة أيضا إلى أن هذه القضية تقابل بتعتيم إعلامي كبير وبتجاهل متعمد من لدن معظم الهيئات الحقوقية والمدنية والسياسية بالمغرب .