تماطل المياه والغابات في تفعيل مقررات رسمية تروم قتل الحنزير البري يقلق صغار الفلاحين ببني سيدال

ناظورتوداي : نجيم برحدون – علي كراجي 

أعرب فلاحون بجماعة بني سيدال لوطا ، عن قلقهم جراء التماطل الواضح للمديرية الاقليمية للمياه والغابات في تنفيذ مقررات رسمية ، تدعو الى قتل الخنزير البري بالمنطقة ، بناء على شكايات متضررين  هذا الصنف من الحيوانات الخطيرة ، تسبب في إفساد المحاصيل الزراعية خاصة الواقعة بدوار ” إولاد حدو عمرو –محمية تيدينيت ” .
 
وحسب وثائق تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخ منها ، فإن عامل اقليم الناظور السيد العاقل بنتهامي ، إلتمس من المدير الاقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، رفع الضرر الحاصل في المزروعات بسبب تكاثر الخنزي البري ، بدوار ” اولاد حدو عمرو ” الواقع تحت النفوذ الترابي لجماعة بني سيدال لوطا .
 
وتفيد شكايات قدمتها جمعية التنمية الاجتماعية لدوار اولاد حدو عمرو بجماعة بني سيدال لوطا ، توصلت بها عمالة الناظور و المديرين الاقليمي والجهوي للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، فإن الفلاحين يعانون منذ سنوات الامرين بسبب الاضرار البالغة التي تتسبب فيها قطعان الخنزير البري الذي يعبث في أراضيهم الزراعية .
 
وتؤكد الجمعية السالفة الذكر ، أن اجتماعا بين أعضائها ولجنة مكونة من السلطة المحلية ، وممثل المياه والغابات ، تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة من محضره المذيل بخاتم رئيس الجمعية و مسؤول المصلحة المعنية ، قد تم خلاله مناقشة موضوع زيارة ميدانية قامت بها الجهات المسؤولة ، وأقرت من خلالها بمدى الضرر الذي لحق بالفلاحين بسبب الهجومات المتكررة لقطعان الخنزير البري ، كما إعترفت كون هذه الظاهرة بشكل يلف النظر يشكل السبب الرئيسي لعزوف صغار المزارعين عن ممارسة أنشطتهم الفلاحية ، بل الأكثر من ذلك فهو يهدد امنهم وسلامتهم .
 
وتفيد معيطات ، بأن تماطل المياه والغابات في محاربة ظاهرة الغزوات الخطيرة التي تنفذها قطعان الخنزير البري على المحاصيل الزراعية التي تعتبر مصدر الرزق الوحيد لصغار الفلاحين بالمنطقة ، راجع أساسا الى تعليمات من المديرية الجهوية ، التي ترفض قتل هذا النوع من الحيوانات المتوحشة ، كونها تعود الى ملكيتها و يتم الاعتناء بها داخل محمية تيدنيت الغابوية ، لـكن الأمر حسب ما عاينته ” ناظورتوداي ” يعكس حقيقة ذلك لأن الخنازير إخترقت كل حدود المحمية لتصل الى أراضي المزارعين ، نتيجة فشل الجهة الوصية في تدبير أمر حراسة الغابة وحماية أملاك المواطنين و سلامتهم .