تنسيقيات تاودا تلتئم بـالريف من أجل نصرة القضية الأمازيغية

نـاظورتوداي : 

حاصرت القوات العمومية، المشكلة من القوات المساعدة و الشرطة، حشد المشاركين في مسيرة “تاودا” بالحسيمة، وذلك وسط ساحة محمد السادس، حيث منعتهم من التحرك في مسيرة تجوب شوارع المدينة ليكتفوا بوقفة.
 
و رفع المحتجون، المقدر عددهم بأزيد من ألف، شعارات منددة بالمقاربة الأمنية المفعلة ضد الإحتجاجات السلمية و عرقلة وصول النشطاء الأمازيغ الراغبين في المشاركة في المسيرة القادمين من الناظور و ابن الطيب.
 
كما ندد المشاركون في شعاراتهم باستمرار الحكومة في نهج سياسة اللامبالاة تجاه مطالب الحركات الأمازيغية و نهج أسلوب القمع و الترهيب ضد الحركات السلمية.
 
وقد أعلنت التنسيقيات المشاركة في الخرجة عن مطالبتها بضرورة التشبت بدستور ديموقراطي منبثق من إرادة الشعب يقر بفصل حقيقي للسلط و بأمازيغية المغرب و ربط المسؤولية بالمحاسبة و ضمان تقاسم السلطة و الثروة.
 
إلى ذلك ، طالبت التنسيقيات المشاركة بضرورة التنديد بالغلاء المستمر للأسعار و تدني مستوى الخدمات الإجتماعية،و فتح تحقيق نزيه في أحداث 20 فبراير بالحسيمة و التي نتج عنها إحراق خمسة من شباب المنطقة داخل و كالة بنكية،
 
و ندد المشاركون تعمد الإساءة الى رموز المقاومة و على رأسهم الأمير الخطابي.كما جددت التنسيقية دعوتها للدولة من أجل الإفراج الفوري عن معتقلي القضية الأمازيغية و كل المعتقلين السياسيين و وقف قمع الحركات الإحتجاجية وتوفير حياة كريمة للمواطنين و التنديد بالفساد المستشري في جميع الإدارات.