تنسيقية المجتمع المدني تفشل للمرة الثانية في تنفيذ برنامجها الاحتجاجي

ناظور اليوم : متابعة 
رغم تبريرها للالغاء الذي شمل مجموعة من المحطات الاحتجاجية المعلن عنها مسبقا في ندوة صحفية من خلال بلاغ حقيقة عمم على مختلف منابر الاعلام ، لم تفلح اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب ، في تنفيذ وقفتها الاحتجاجية أمام نظارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بالناظور يوم 21 أبريل ، ومسيرة سلمية نقطة انطلاقها ساحة التحرير بتاريخ الـ 17 من نفس الشهر .

 قرار تعليق برنامج اللجنة التنسيقية لثاني مرة ، والاكتفاء بتنفيذ وقفة وحيدة أمام مقر المحافظة العقارية بحضور عدد محتشم من الأفراد ، من بين ست محطات أكد منسق التنظيم المذكور عبد المنعم شوقي خلال الندوة المنعقدة بتاريخ 29 مارس بالنادي البلدي ، أنها ستكون بمثابة خطوة جد فعالة للدفاع عن مصلحة المواطنين وجلاء المؤسسات التي سيحتج أمامها من مختلف رموز الفساد ، لم يعقبه ( تعليق الوقفات ) أي تبرير أو بيان ، خاصة الجزء الثاني من المحطات الاحتجاجية ، التي أكدت اللجنة أنه لن يطرأ عليها أي تغيير .

وقد استغرب مجموعة من المهتمين حول جدوى التلويح بهذه البرامج دون التقيد بها ، كما حملوا جزء من المسؤولية للاعلام المحلي عموما ، و ” ناظور اليوم ” بشكل خاص ، حيث اعتبروا أن نشر اعلانات وبلاغات دون التأكد من حقيقة تفعيلها على أرض الواقع ، أصبح أمرا معتادا لدى العديد من الصحف الالكترونية ، ما وصفوه بتغليط الرأي العام  ،وايصال رسالة غير نزيهة تفقد هذه المنابر مصداقيتها ، مؤكدة على ضرورة التعامل مع مثل هذه الأخبار بحياد وتجرد لايصال رسالة نبيلة لا يشوبها الغموض .

ومن بين الأشكال الاحتجاجية التي كانت التنسيقية قد أعلنت عنها في ندوتها الصحفية دون تفعيلها ، وقفة ببوابة المستشفى الحسني ، و اعتصام بالقرب من الوكالة الحضرية مع نصب خيام ، و تجمعين احتجاجين اخرين أمام كل من مقر البلدية بالناظور و نظارة الأوقاف والشؤون الاسلامية ومسيرة سلمية ، في حين نفذت وقفة وحيدة أمام المحافظة العقارية .

ويذكر أن بلاغ اللجنة الذي أوردت فيه سبب الغاء الوقفات الثلاث الأولى ، ربط تسبب أحد المرضى في تخريب بعض ممتلكات المستشفى ، و تغيير مدير الوكالة الحضرية ، و توصلها بشهادة طبية لأحد المواطنين يتهم طارق يحي بالاعتداء عليه ، بدافع تقرير تعليق الاحتجاجات ، فيما أكد نفس البلاغ تنفيذ التنظيم المذكور لوقفة أمام نظارة الأوقاف والشؤون الاسلامية  ومسيرة سلمية ، وهو ما لم يتم الالتزام به  .