تنسيقية المجتمع المدني تكرم المخرج ” حسن البوهاروتي ” .

ناظورتوداي : نجيم برحدون .

حضي الصحافي والمخرج حسن البوهروتي ، يومه الأربعا 6 مـاي الجاري ، بتكريم خاص في مدينة من لدن تنسيقية المجتمع المدني بشـمال المغرب ، تقديرا على المجهودات التي بذلها المذكور قـبل وبعد إعداد الشريط الوثـائقي ” البوليساريو … هوية جبهة ” ، الذي يفضح فيه جملة من ممارسات أعداء الوحدة التربية .

حفل التكريم الذي حضره الفنان المتلزم مارسيل خليفة ، و رئيس تنسيقية المجتمع المدني عبد المنعم شوقي ، و نائب رئيس مجلس الجهة الشرقية الأستاذ صالح العبوضي ، و مندوب وزارة الثقافة بالناظور ، و رئيس مركز الذاكرة المتشركة من أجل الديمقراطية والسلم ، تم خلاله تقديم شهادات في حق المخرج ” حسن البوهاروتي ” الذي إستثمر جميع مجهوداته في إنتاج عمل وثائقي يروم كشف الستار عن حقائق تاريخية تدعم قضية الوحدة المغربية .

ويعد الفيلم شهادة تاريخية، تبرز الخبايا التي أفرزت ظهور النواة الأولى للبوليساريو، التي انبثقت في بدايها من تكثل مؤسسيها، في سبيل الانخراط في الحركة الوطنية التي ناهضت قيود الاستعمار الإسباني، ليتحولوا بعد ذلك إلى مرتزقة تحرك خيوطهم الأطماع الجيواستراتيجية للجزائر.

ويتضمن فيلم “البوليساريو…هوية جبهة” شهادات لمؤسسي الكيان الوهمي عسكريا وسياسيا، التحقوا بالمغرب تلبية لنداء “إن الوطن غفور رحيم”، يكشفون من خلالها طبيعة تكون الجبهة وأهدافها، مبرزين أن البوليساريو لا ترغب في أي تسوية لهذا المشكل، باعتبارها تستفيد وتغتني من المساعدات التي تتلقاها، كما أن الجزائر ترفض أي حل، حتى تحتفظ بهذه الورقة الخاسرة للتضييق على المغرب بكل الأشكال.

وشمل فيلم بوهروتي، شهادات لمحمد الشيخ بيد الله، رئيس مجلس المستشارين، والمقاوم محمد بنسعيد أيت إيدر، ومحمد برادة، وأحمتو، والد عبد العزيز المراكشي، وإبراهيم حكيم، وعمر الحضرمي (العظمي)، وولد السويلم، سفير المغرب بمدريد، ومصطفى برزاني، الذي كان يلقب بالسيد بروبغاندا، عندما كان ضمن تشكيلة البوليساريو، وهو حاليا سفير المغرب بنيجيريا، والسيداتي غلاوي، سفير سابق للبوليساريو بالفاتيكان، وسفير المغرب حاليا بإحدى دول إفريقيا، وسعداني ماء العينين التي كانت بكوبا، والشقيقين الناجم والبشير علال، إضافة إلى لقطات من الأرشيف تضم مقتطفات من تصريحات للرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين، وعبد العزيز بوتفليقة، ومعمر القذافي، تبرز بالصوت والصورة دعم هؤلاء الثلاثة للبوليساريو وتكشف خلفيات ذلك، كما تضمن الشريط مقتطفات من خطب لجلالة الملك الراحل الحسن الثاني.

وعن اختيار “البوليساريو… هوية جبهة”، أوضح مخرج هذا الفيلم الوثائقي أن ذلك جاء بهدف إثارة فضول المهتمين بهذه القضية، وكشف زوايا الظل التي تخفي افتراءات أعداء الوحدة الترابية للمغرب، وبالتالي، تقريب المحافل الدولية والرأي العام العالمي من الحقائق التاريخية للموضوع بكل مهنية ومصداقية.

جدير بالذكر ، أن حفل التكريم عرف حضور عدة فعاليات جمعوية وإعلامية ، فضلا عن مشـاركين أجانب في مهرجان سينما الذاكرة المشتركة المقام بالناظور من 4 إلى 9 ماي 2015 .