تنظيم المعطّلين يغلق طرق الناظور ويعاود احتلال منصة المهرجان

ناظور بـلوس : 

نفذ معطلو فرع الناظور من الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بالمغرب شكله النضالي غير المعلن والذي تم تبنيه خلال الجمع العام المنعقد بعد زوال يومه الجمعة.. إذ اختار ذات المعطلين خيار التصعيد معلنين عن تفعيل مسيرة كبرى تجوب شوارع مدينة الناظور. 

تصعيد تنظيم معطلي الناظور استهل بالتوجه من مقر الاتحاد المغربي للشغل صوب مقر عمالة الإقليم، حيث احتُجّ على مسؤوليها وطولبوا بفتح حوار حقيقي كفيل بالاستجابة إلى مطالب الجمعية المحددة في حقي الشغل والتنظيم، زيادة على ضرورة تبني استراتيجيات واضحة المعالم في توفير الشغل لكافة أبناء المنطقة.. هذا قبل أن ينقل الاحتجاج صوب مقر المنطقة الإقليمية لأمن الناظور. 

معطلو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين تنقلوا أيضا وسط الحي الإداري، وقد احتجوا بقوّة حين وجدوا مشرّدا مستلقيا قرب قرب حاوية قمامة.. محمّلين الدولة كامل المسؤولية عن الوضعية التي اعتبروها "جزء يسيرا من المعاناة اليومية التي يتخبط ضمنها المغاربة في إطار سياسة اللامبالاة التي تصر الدولة على اعتمادها".. هذا قبل أن يركض جميع المشاركين في المظاهرة على طول شارع الجيش الملكي لإغلاق المدار الطرقي الكائن بتقاطع ذات الشارع وشارع تاويمة، قبل معاودة ذات عملية غلق الشارع بمدار شارع الثالث من مارس.. وهو الخيار الذي تم تفعيله بتسجيل تعاطف جماهيري كبير ازداد بفتح المعطلين الطريق أمام سيارات الإسعاف استثناء. 

كما أقدم المعطلون الغاضبون، حوالي الساعة الثامنة والنصف من عشية الجمعة، على مباغتة الجميع بمعاودة احتلال ذات منصة المهرجان الاتصالاتي الكائنة بكورنيش المدينة بعد يوم واحد من فرض سيطرتهم عليها.. وقد حاولت عناصر من الأمن الخاص التصدي للمعطلين قبل أن يتفوق هؤلاء ويعتلوا خشبة الفرجة الفنية بداعي "وجود أولويات يجب تسبيقها على الكماليات".. وذلك وفق تصريح لأحد المعطلين.