تَمدّد الحراك نحو الدريوش يُعَجّل بتحرك والي الجهة الشرقية

ناظورتوداي :

سارع محمد امهيدية والي الجهة الشرقية، الى التوجه صوب اقليم الدريوش، والاجتماع مع رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم، بعد أن بدأ الحراك الاحتجاجي التي تعرفه منطقة الحسيمة يتمدّد نحو هذا الاقليم.

وحل امهيدية مساء اليوم السبت 22 ابريل الجاري، بعمالة الدريوش، حيث عقد لقاء موسع مع رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، وذلك بحضور عامل اقليم الدريوش والكاتب العام للعمالة، ورئيس المجلس الاقليمي، ومملثين عن مختلف المصالح الخارجية، وفعاليات المجتمع المدني.

وحث والي الجهة الشرقية رؤساء المجالس المنتخبة على العمل من اجل تسريع وتيرة العمل في المشاريع التي انطلقت فيها الأشغال، وإخراج المشاريع المبرمجة الى ارض الواقع في اقرب الآجال.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن عرفت عدد من المناطق بإقليم الدريوش خرجات احتجاجية، دعت اليها لجان الحراك الشعبي بهذه المناطق، حيث شهدت جماعات أولاد أمغار و ابن طيب تظاهرات احتجاجية أمس الجمعة، كما سبق ان شهدت جماعات اتروكوت ودار الكبداني خرجات احتجاجية في الأيام الماضية، وهو ما دفع بوالي الجهة الى التحرك صوب الدريوش وحث المنتخبين والمصالح الخارجية على العمل من اجل امتصاص هذا الحراك والحيلولة دون تمدّده.