ثانوية الفيض تحتفي بتوقيع كتاب الزميل عبد الكريم هرواش

ناظور اليوم : خالد الوليد

أقامتجمعية قدماء تلاميذ ثانوية الفيض التأهيلية بشراكة مع نادي المواطنة النشيط بذات المؤسسة, عشية يومه الأربعاء حفل توقيع الطبعة الأولى من المجموعة القصصية للأديب الشاب  والزميل الصحفي عبد الكريم هرواش (أديب)  والمعنونة بـ"الأشقياء" ,بحضور مدير الثانوية وعدد من الأساتذة إضافة إلى ثلة من التلاميذ المهتمين.
 
الحفل كان مناسبة للقاص الشاب عبد الكريم هرواش لتقديم منتوجه الأدبي , كما كان فرصة كذلك للحاضرين للإستماع لوجهات النضر الأدبية لكل من ذ. جميل الحمداوي و ذ. نور الدين الفيلالي ورئيس نادي المواطنة ذ. امحمد أمحور , الذين أسهموا , كل حسب زاوية قراءته سواء على مستوى بنية أو مضمون المجموعة القصية , في الإحاطة بجميع جوانب هذا المنتوج الأدبي الفتي وتقديم انتقاداتهم و تشجيعاتهم وكذا نصائحهم للكاتب الشاب عبد الكريم هرواش بغية استمراره في العطاء وإغناء الحقل الأدبي بالمنطقة, كما عرف الحفل بالمناسبة كلمات لمعارف القاص و مجموعة من المهتمين الذي ساهموا بدورهم في إبداء قراءاتهم للمجموعة القصصية موضوعة التوقيع,ليقوم المحتفى به بتوقيع مجموعة من النسخ التي اقتناها ثلة من الحاضرين.
 
وتتضمن قصص المجموعة التي كتبت ما بين سنتي 2009- 2011 كل من : "الشحاذة- ماسح الأحذية- نظرات بريئة- عاملة نظافة- الأشقياء- الانتفاضة- البطل – المجنون- نار الغيرة." وتعالج هذه القصص مجموعة من القضايا الاجتماعية للفئات المقهورة في المجتمع، وتسلط الضوء على معاناة الطبقة المتدنية من الفقراء والبؤساء , حيث يقول عليها ذ. نور الدين الفيلالي في مقدمة هذه المجموعة : "… وقصص المجموعة قدمت لنا بأسلوب عذب متميز، وسرد منساب ساحر، وكأنه صرخة فنية في وجه أشكال السرد التجريبي الحديث، وعودة إلى النفس السردي التقليدي. سرد يجعلنا نعيش لحظات فنية متميزة، وكاتبه يعيش شقاءه الخاص، ويتألم لواقع يعيشه كل يوم بحسه وشعوره، ويقترب أكثر من حياة البؤساء، ويرصد معاناتهم اليومية إلى درجة أن ألهمه هذا كله المادة الخصبة التي استوحى منها تيمات قصصه، وطغت كذلك على مجموعة من أشعاره.
 
يقع هذا الكتاب الممتاز في 119 صفحة من القطع المتوسط، وزين الغلاف بلوحة للفنان التشكيلي المغربي عبد القادر غربال،  وهو موجود حاليا في عدد من المكتبات الوطنية.
 
ونحن في هيئة تحرير الصحيفة الإخبارية "ناظور اليوم", لا يسعنا إلا أن نهنئ  بدورنا الكاتب الريفي الزميل عبد الكريم هرواش على تحفته الأدبية المعنونة بـ"الأشقياء" , متمنين له كل التوفيق في مساره الإبداعي الأدبي.