ثلوج وأمطار تعزل قرى بأكملها في جبال الريف

ناظور توداي :

يعرف المغرب خلال هذه الأيام موجة برد وصقيع أفضت إلى عزل قرى وبوادٍ بأكملها عن محيطها الخارجي بمنطقة الريف وذلك بسبب محاصرتها من طرف الثلوج والأمطار التي تهاطلت عليها خلال اليومين الماضيين والتي من المتوقع أن تستمر الى غاية يوم الأربعاء حسب مديرية الأرصاد الجوية.

ويعيش سكان هذه المناطق الجبلية خاصة في قرى ودواوير عدة في جبال الريف على إيقاع معاناة اجتماعية ونفسية شديدة بسبب موجة البرد القارس التي تعمّ في الفترة الراهنة وكذا الثلوج التي عزلتها عن المحيط الخارجي.

وخلف هذا الوضع الصعب انقطاع شبه كامل لتواصل سكان هذه المناطق الجبلية والمهمشة اجتماعياً مع العالم الخارجي، كما تعذرت تنقلات السكان لقضاء أغراضهم ومصالحهم الخاصة في المراكز الحضرية القريبة ما زاد في تفاقم وتدهور وضعيتهم الاجتماعية العسيرة.

وتتجلى أيضاً معاناة سكان هذه المناطق الجبلية المتضررة من موجة البرد القارس والصقيع في صعوبة العثور على التدفئة لفقدان الحطب والخشب الأمر الذي أدى إلى مشاكل صحية خاصة بالنسبة لكبار السن أو للأطفال الصغار، فضلاً عن معضلة التسرب المدرسي التي تمسّ فئة كبيرة من التلاميذ.

وكانت الثلوج قد تسببت يوم أمس الأحد 18 يناير في انقطاع الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين الحسيمة وتطوان على مستوى منطقة باب برد وتارجيست مما أدى الى محاصرة العديد من المسافرين بهذه المناطق .