جامعة الفول كونتاكت تطعن في شرعية ما سُمّي بالاتحـاد المغربـي للكايـوان

نــاظور توداي :

بـــــلاغ رسمــــي للجامعـــة الملكيـــة المغربيـــة للفـــول ، السومــــي ، اللايـــت كونتاكـــت ، الكيــك بوكسينــغ ، المــــواي طــاي ، الكايـــــوان ، الفورمـــــز ، الصافـــات والرياضــــات المشابهـــــة حول الإدعــــاء بتأسيــــس الاتحــــاد المغربـــــي للكايـــــــوان .

فوجئ المهتمون بشأن رياضات الكيك بوكسينغ بالمغرب خلال الأسبوع المنصرم ، بترويج فكرة حول قيام ونشأة هيأة ادعت لنفسها اسم ” الاتحاد المغربي للكايوان ” ، وإيمانا منها بضرورة تنوير الرأي العام الرياضي عامة والجمعيات الوطنية المنخرطة بجامعتنا على وجه الخصوص حول هذه النازلة ، فقد ارتأينا انه من اللازم إحاطة هؤلاء بكل المعطيات الصحيحة وبعيدا عن كل المغالطات وأوجه الزيف التي يريد الواقفون وراء هذا الاتحاد المزعوم الدعاية الرخيصة له .

فما ينبغي توضيحه في البداية هو أن أسلوب رياضة الكايوان هو نفسه أسلوب رياضة الكيك بوكسينغ فقط بإضافة تقنية الركبة الوحيدة ” كنــي ” ، فالتسمية إذن التي اختار هذا الاتحاد المزعوم له أي ” الكايوان ” هي من اختصاص جامعتنا وهو أحد الأساليب الأساسية التي تشرف عليها الجامعة والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقوم أي جهة كانت بتنصيب نفسها مكرا ، وصية عليها وبطريقة غير شرعية ، فجامعتنا وكما ينص على ذلك نظامها الأساسي الذي صودق عليه مؤخرا وبالإجماع خلال الجمع العام الاستثنائي ، بحضور ممثلي وزارة الشباب والرياضة ، والذي تم التأشير عليه بشكل رسمي من طرف وزارة الشباب والرياضة خلال الموسم الرياضي 2012 ـ 2013 ، سيما المادة الأولى منه والمتعلقة بالتسمية هي : ” الجامعة الملكية المغربية للفول ، السومي ، اللايت كونتاكت ، الكيك بوكسينغ ، المواي طاي ، الكايوان ، الفورمز ، الصافات والرياضات المشابهة ” ، وعليه فإن كل الأصناف الرياضية التي تستعمل فيها تقنيات الأرجل والركبة واليدين داخل الحلبة هي من اختصاص جامعتنا الشرعية ، واستنادا إلى مقتضيات أسمى قانون منظم للممارسة الرياضية ببلدنا وهو قانون التربية البدنية والرياضة رقم 30.09 والصادر بتنفيذ الظهير الشريف رقم 1.10.150 والصادر في 30 رمضان 1413 ه الموافق ل 24 غشت 2010 ، فإن كل منظم لأية تظاهرة رياضية مهما كان نوعها هو ملزم بالحصول على إذن الجامعة التي ينتمي إليها .

ثم إن جامعتنا علاوة على كل ما سبق هي الجهة المسؤولة والوحيدة سواء داخل الوطن أو خارجه والتي لها الحق في تمثيل المغرب في مختلف التظاهرات الدولية التي ينظمها ويشرف عليها الاتحاد الدولي للعبة والذي يوجد ضمن مكتبه التنفيذي مسؤولو الجامعة الملكية المغربية ، ولعل آخر مشاركة في بطولة العالم في هذا الصنف أي ” الكايوان ” والتي نظمت بالعاصمة سكوبيا بمقدونيا هي خير دليل على ذلك حيث أحرز خلالها المنتخب الوطني الذي شارك هناك ميداليتين ذهبيتين وميداليتين فضيتين ومثيلتيهما من النحاس ، كما أن المنتخب الوطني الذي سيتم اختياره مباشرة بعد نهاية البطولة الوطنية للفول كونتاكت والكيك بوكسينغ ستكون مشاركته في بطولة العالم المقبلة ضمن هذا الاتحاد الدولي في صنفي الكيك بوكسينغ والكايوان بمدينة غواروخا البرازيلية مابين 28 شتنبر و 06 أكتوبر 2013 ، كما سيشارك المغرب أيضا في بطولة إفريقية أخرى بالغابون وفي نفس الصنف الرياضي الذي تشرف عليه الجامعة ” الكايوان ” في غضون شهر يونيه حيث سيكون التحكيم المغربي أيضا ممثلا بحكمين وطنيين لإدارة نزالات الكايوان ، وإضافة إلى تلك المحطات الدولية خارج الوطن ، فإن جامعتنا بصدد الإعداد لتظاهرتين كبيرتين وفي نفس أسلوب ” الكايوان ” إحداهما إفريقية والأخرى عربية .

وما سردنا لهذه المشاركات القليلة المقبلة دون الحديث عن مشاركة أبطالنا في مختلف اللقاءات الاحترافية سواء بكوريا أو روسيا أو دبي ، أو تلك التي نظمت داخل الوطن بكل من تطوان ، الناضور ، آسفي ، مراكش ، الرباط ، وجدة …الخ وكانت آخر محطة تلك التي سميت بالجائزة الكبرى والتي نظمت بمدينة الدار البيضاء ، إلا لتكذيب مزاعم هذا الاتحاد الباطل في أصله وفي مراميه ، وفصل المقال فيما يتعلق برغبته الغير مشروعة في سحب اختصاص أساسي من اختصاصات جامعتنا وهو ” الكايوان ” والذي حققنا به العديد من الألقاب لصالح الوطن العزيز ورفعنا به الراية خفاقة في كل المحافل سواء منها القارية أو العربية او الدولية . إن الجامعة الملكية المغربية للفول ، السومي ، اللايت كونتاكت ، الكيك بوكسينغ ، المواي طاي ، الكايوان ، الفورمز ، الصافات والرياضات المشابهة لم تقف مكتوفة الأيدي أمام ما تناهى إليها من سماع خبر قيام هذا الاتحاد ، والذي هو حق أريد به باطل …حق لكونه من الحقوق التي يسمح بها ظهير الحريات العامة ، والذي يجيز لأي كانوا تأسيس ما يشاءون من هيئات ، لكن التطاول على ممارسة حق من حقوق الغير ، خاصة حينما يتعلق الأمر بهيأة رسمية في شخص الجامعة الملكية المغربية للفول ، السومي ، اللايت كونتاكت ،الكيك بوكسينغ ، المواي طاي ، الكايوان ، الفورمز ، الصافات والرياضات المشابهة ، لها شرعيتها فهو الباطل بعينه . وعليه فإن جامعتنا قامت بمراسلة كل الجهات الرسمية الموكول إليها أمر الممارسة الرياضية الشريفة بما يقتضيه الأمر قصد اتخاذ المتعين ، وذلك لفضح زيف هؤلاء الذين لا تحركهم سوى الحسابات الشخصية الضيقة لا أقل ولا أكثر ، وإيقاف تطاولهم الغير مشروع .

فجامعتنا وبناء على المبدأ الذي قامت عليه أول مرة عند تأسيسها ، تفتح الباب على مصراعيه أمام كل من أراد الممارسة الرياضية النظيفة في إطار ما تسمح به القوانين العامة المنظمة وخاصة قانون التربية البدنية والرياضة رقم 30.09 ، أما ما بني على باطل فهو باطل .

الناطـــق الرسمـــي للجامعـــة الملكيـــة المغربيـــة للفـــول ، السومــــي ، اللايـــت كونتاكـــت ، الكيــك بوكسينــغ ، المــــواي طــاي ، الكايـــــوان ، الفورمـــــز ، الصافـــات والرياضــــات المشابهـــــة

مصطفـــــى الغنـــــــام